ورشة عمل بكلية التربية حول تحديات ومقترحات الالتحاق ببرامج الطفولة المبكرة في الجامعات

ورشة عمل بكلية التربية حول تحديات ومقترحات الالتحاق ببرامج الطفولة المبكرة في الجامعات

عقدت كلية التربية بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ورشة عمل بعنوان :” الالتحاق ببرامج الطفولة المبكرة في الجامعات: تحديات ومقترحات:، وذلك ضمن أنشطة مشروع تطوير برامج تأهيل معلمي مرحلتي الطفولة المبكرة والأساسية الدنيا في فلسطين والنرويج.

 وحضر الورشة كل من :الأستاذ الدكتور إبراهيم الأسطل- عميد كلية التربية، والدكتور نظمي المصري- مدير مشروع الطفولة المبكرة، والدكتور محمود مطر- مدير عام الاشراف بوزارة التربية والتعليم، والدكتورة ختام السحار- رئيس قسم التعليم الأساسي، والدكتورة سمية صايمة- مدير مركز دراسات المرأة،  وشارك في الورشة عدد من أعضاء هيئة التدريس بكلية التربية والمهتمين، ولفيف من مشرفي ومدرسي ومدرسات رياض الأطفال في قطاع غزة.

من جانبه، تحدث الدكتور المصري عن مشروع الطفولة، مبينًا أن الهدف من المشروع هو تطوير التعليم والتنقل والبحث التعاوني في تعليم المعلمين في مرحلة الطفولة المبكرة والمرحلة الأساسية في فلسطين والنرويج، ولفت الدكتور المصري إلى أن المشروع يأتي بالشراكة مع جامعة جنوب شرق النرويج ” University of Southeast Norway”.

 وأوضح الدكتور المصري أن أنشطة المشروع تعتمد على تطوير واعتماد برامج الماجستير المشترك في تعليم الطفولة المبكرة، وبناء قدرات أساتذة كلية التربية، وتطوير كادر متخصص في تعليم الطفولة.

بدوره، نوه الدكتور مطر إلى مساعي وزارة التربية والتعليم لتطوير الهيكل التنظيمي لرياض الأطفال بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل، وبين أن الوزارة استحدثت جانب الاشراف الفني على رياض الأطفال الذي لم يكن متوفر سابقًا، وأضاف “بناءً على ذلك سيتم اعتماد رياض الأطفال المؤهل للتدريس في قطاع غزة”.

 وأوصى المشاركون في الورشة بضرورة تعزيز وعي المجتمع المحلي بأهمية مرحلة الطفولة المبكرة، وتسليط الضوء والتركيز على التحديات وآفاق تطويرها، وتنظيم وإعداد برنامج البكالوريوس في الطفولة المبكرة.

x