وحدة الدراسات التجارية بالجامعة تنظم ندوة حول شروط قبول المشاريع الصغيرة لدى الإغاثة الإسلامية

استضافت وحدة الدراسات التجارية بكلية التجارة بالجامعة الإسلامية وفداً من مكتب الإغاثة الإسلامية في قطاع غزة، وذلك في إطار ندوة تعريفية تخص شروط قبول المشاريع الصغيرة لدى الإغاثة الإسلامية في قطاع غزة، وقد كان في استقبال الوفد الذي ألقى الندوة أمام طلبة قسم إدارة الأعمال في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية الدكتور ماجد الفرا –نائب عميد كلية التجارة، والدكتور نافذ بركات –رئيس وحدة البحوث والدراسات التجارية، وقد ضم وفد الإغاثة الإسلامية الدكتور محمد السوسي –مدير بعثة فلسطين في الإغاثة الإسلامية، والأستاذ محمد غانم –منسق المشاريع الصغيرة في الإغاثة الإسلامية.
من جانبه، تحدث الدكتور الفرا عن الخطوات العملية التي تتبعها كلية التجارة لربط طلبتها مع مؤسسات المجتمع المدني من ناحية، ومع بيئة العمل الخارجية من ناحية أخرى، واستعرض أوجه التعاون المتبادل بين الكلية ممثلة بطاقاتها البشرية والعلمية المدربة وبين مؤسسات المجتمع فيما يتعلق بتقديم الاستشارات، وإعداد دراسات الجدوى، وتجهيز الخطط الاستراتيجية للمؤسسات المختلفة.
واعتبر الدكتور بركات المشاريع الصغيرة من أهم الحلول المقترحة للتغلب على مشكلة البطالة والصعوبات الاقتصادية التي تعترض سبيل الشباب الفلسطيني، وشجع الدكتور بركات الخريجين الجامعيين للتوجه نحو المشاريع الصغيرة، لكونها تمثل مصدراً ثابتاً للدخل.
من ناحيته، أوضح الدكتور السوسي أن الإغاثة الإسلامية تعمل على تفعيل دورها التنموي في فلسطين، لتتمكن من المساهمة في رفع المستوى الاقتصادي للأسر والأفراد، وكشف عن أن الإغاثة رفعت نسبة قروضها الحسنة والمخصصة للمشاريع الصغيرة إلى (50%) من ميزانيتها.
وذكر الدكتور السوسي أن الإغاثة الإسلامية كثفت من نشاطاتها في فلسطين بعد انتفاضة الأقصى عام (2000م)، ومن أهم البرامج التي تقوم عليها الإغاثة الإسلامية: الرعاية الشاملة للأطفال، والإغاثة الطارئة، وبرنامج المشاريع التنموية.
وحول الشروط التي تشترط الإغاثة الإسلامية توفرها في المتقدم الراغب في الحصول على قرض للمشروع الصغير، أفاد الأستاذ غانم أنها تتمثل في: أن يكون المتقدم من سكان فلسطين، وأن لا يكون منتفعاً من فرص مشابهة في مؤسسة أخرى، إضافة إلى مساهمة المشروع بنسبة تتراوح بين (15%-40%) من رأس مال المشروع، وذكر الأستاذ غانم أن الحد الأعلى لتمويل المشروعات الصغيرة يبلغ ستة آلاف دولار، في الوقت الذي يبلغ فيه الحد الأدني (600) دولار، ولفت إلى أن الإغاثة تعتمد نظام المرابحة في تمويل المشاريع الصغيرة بنسبة (6%) سنوياً.
وأشار الأستاذ غانم إلى أن الإغاثة وسعت الفئة المستفيدة من القروض الحسنة لتشمل خريجي الجامعات، ودعا طلبة الجامعات للسعي الجاد نحو تأسيس مشروعات صغيرة بهم تمثل مصادر دخل لإعالتهم.
جدير بالذكر أن الإغاثة الإسلامية مؤسسة دولية غير حكومية مقرها الرئيس بريطانيا، ولها مكاتب عديدة في أكثر من ثلاثين دولة على مستوى العالم، وقد افتتح مكتبها في فلسطين رسمياً عام 1998م، وتتمتع الإغاثة الإسلامية بصفة استشارية بمجلس الأمم المتحدة الاقتصادي.

x