الجامعة الإسلامية حققت تميزاً أكاديمياً في العام الجامعي 2004م – 2005م

أكد د. كمالين شعت –نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية- أن العام الأكاديمي 2004م – 2005م شهد العديد من العلامات البارزة في مراحل نمو وازدهار الجامعة الإسلامية، وذلك في العديد من الجوانب الأكاديمية، بما يشمل أطراف العملية التعليمية من الأكاديميين، والطلبة، والمواد الأكاديمية، والوسائل التقنية والتكنولوجية، علاوة على العديد من المرافق والخدمات المتميزة التي تضمها الجامعة الإسلامية، وذلك في ظل ثقافة الجامعة التي تنمي الإبداع، تواكب التطوير، وتهتم بدعم التنمية.
وأوضح د. شعت أن العام الأكاديمي الماضي استمرت فيه العملية التعليمية رغم كل الصعاب التي مر بها المجتمع الفلسطيني، ليكتمل بذلك الفصل الدراسي في العام الأكاديمي بنسبة تقارب (100%)، مضيفاً أن هناك تطورات حدثت في التقويم الجامعي وذلك بإضافة أسبوع دراسي إلى التقويم ليساعد على إكمال العملية التعليمية، واستيفائها كافة الأسس والمبادئ والمعايير والتواصل مع الطلبة.
وفيما يتعلق بالخدمات المقدمة للطلبة، أشار د. شعت إلى أن الجامعة واصلت خدمة الطلبة بمنحهم قدر جيد من المنح والقروض ليستطيعوا الاستمرار في دراستهم، وتم تغطية تلك المنح والقروض من خلال الصناديق المختلفة، مؤكداً على أن الجامعة الإسلامية ترفع شعاراً مفاده ألا يحرم الطلبة من التعليم بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة، وأشاد د. شعت بالنوعية التي شهدها التعليم في الجامعة الإسلامية، موضحاً الدور الذي تقوم به وحدة الجودة بالشئون الأكاديمية، حيث قامت بالعديد من الأنشطة، وأهم عنصر من عناصر أنشطتها أنه يشمل كامل الجهاز الأكاديمي في الجامعة بأكمله، مضيفاً أن الوحدة تضع الخطط والآليات لتحسين جميع تفاصيل العمل الأكاديمي في الجامعة، علاوة على الاهتمام بوضع آلية جيدة لكيفية مراجعة الخطة الأكاديمية، و تعديلها، والتقويم الذاتي، وسير مراحله، إلى جانب الحرص على الأخذ برأي الطلبة، وعمل برامج ودورات تدريبية مختلفة في مهارات التدريب، وورش العمل المتعددة، التي تهدف إلى متابعة التحديثات المتلاحقة في مجال التعليم العالي، مثل: دور القسم الأكاديمي، والخدمة الإدارية المطلوبة للعملية الأكاديمية، وبرامج التقويم الذاتي، وغيرها من الأمور الجديدة والحيويةالتعليم الالكتروني
وشدد د. شعت على أن الجامعة الإسلامية حققت تطورات واسعة في مجال التعليم الالكتروني، بشكل عزز إدارة التعليم الالكتروني، حيث حرصت الجامعة على تعيين المتخصصين المؤهلين، وذلك للعمل على تحويل المواد العلمية الالكترونياً، وذكر د. شعت أن الجامعة مجهزة بالمختبرات التي تخدم التعليم الالكتروني، وذلك في مقر الجامعة الرئيس بمدينة غزة، ومركز الجامعة في الجنوب
الحركة البحثية والعلمية
وبخصوص الحركة البحثية والعلمية الواسعة التي شهدتها الجامعة تحدث د. شعت عن تخصيص الجامعة الإسلامية ثلاث جوائز للبحث العلمي للأبحاث المتميزة تقدم للأكاديميين في الجامعة، إلى جانب تخصيص المنح لمشاريع الأبحاث المطلوبة، ونوه د. شعت إلى استفادة أكثر من عشرين بحث من تلك المنح تم تمويله، علاوة على الحركة النشطة في مجال الجوائز والمسابقات البحثية خارج الجامعة.
مركز الجنوب
وبخصوص مركز الجامعة في الجنوب أشار د. شعت إلى أن المركز يعمل بكل حيوية ونشاط، موضحاً أن هناك مبنى حديد تحت الإنشاء في فرع الجنوب، مشدداً على حرص الجامعة الإسلامية الدائم على إيصال الخدمات المختلفة

x