دراسة علمية تؤكد أهمية نشر ثقافة التخطيط الاستراتيجي وتفعيل استخدامات الحاسوب في المدارس

أكدت دراسة علمية ضرورة نشر ثقافة التخطيط الاستراتيجي، والتأكيد على مفهومه الصحيح وأهميته، وحثت على وضع إطار نظري معتمد يلائم فلسطفة وطريقة عمل دائرة التعليم بوكالة الغوث، ومن ثم إدراجه ضمن دورات معهد التربية بجميع مستوياتها، ودعت الدراسة إلى تشكيل فريق من المشرفين، وبعض مديري المدرس لتحديد وحصر الخطط المتميزة للمدارس؛ وذلك لوضع تصور مقترح، ونموذج للتخطيط الاستراتيجي في مدارس وكالة الغوث بغزة.
وكانت الدراسة العلمية التي حملت عنوان: “واقع التخطيط الاستراتيجي في مدارس وكالة الغوث في قطاع غزة وسبل تطويره”، قد قدمت استكمالاً لمتطلبات الحصول على درجة الماجستير في الإدارة التربوية من قسم أصول التربية بكلية التربية بالجامعة الإسلامية، وتمت مناقشتها كأول رسالة ماجستير تناقش في قاعة المؤتمرات العامة بمركز الجامعة الإسلامية في الجنوب، وتألفت لجنة المناقشة من عضوية كل من: الدكتور محمد عثمان الأغا –مشرفاً ورئيساً، والأستاذ الدكتور فؤاد العاجز –مناقشاً داخلياً، والدكتور رائد الحجار –مناقشاً خارجياً،وقد قدم الرسالة الطالب أحمد خليل أبو هاشم
وأوصت الدراسة بتخفيف الأعباء الإدارية عن مدير المدرسة من خلال تعميم وظيفة المدير المساعد والسكرتير على جميع المدارس كوظائف أساسية، وتخفيف العبء التدريسي عن فريق التطوير المدرسي، وأكدت الدراسة ضرورة اعتماد آلية متابعة ونظام مساءلة من قبل دائرة التربية والتعليم بوكالة الغوث لتقديم التغذية الراجعة التطويرية، والتعزيز بالحوافز المادية والمعنوية للمدارس ذات الخطط المتميزة، وحثت الدراسة على تشجيع المدارس للتعمق في الدراسات المستقبلية، وأساليب التنبؤ، والتصدي لقضايا استراتيجية هامة، تشكل نقلات في مستوى ونوعية الخدمات التعليمية، إضافة إلى تشجيع التجارب الإبداعية.
وأشارت الدراسة إلى أهمية تفعيل استخدام الحاسوب في عملية التخطيط من خلال تصميم قاعدة بيانات واضحة، ونظم معلومات متطورة، وربطها عبر شبكة المعلومات بجميع المدارس، بحيث تتضمن بيانات وإحصائيات كمية ونوعية تتعلق بالبيئة الداخلية، ومعطيات البيئة الخارجية.
وبينت الدراسة أهمية السماح بالمشاركة الأوسع للاستفادة من خبرات وخدمات المجتمع المحلي ومؤسساته في التخطيط الاستراتيجي فعلياً وعملياً.
يشار إلى أن الدراسة أجريت على عينة قوامها (150) مدير ومديرة من أفراد مجتمع الدراسة البالغ عددهم (193) مدير ومديرة في المدارس التابعة لوكالة الغوث بغزة للعام الدراسي 2006 -2007م، وقد اعتمدت الدراسة في جمع البيانات على الاستبانة الموجهة إلى عينة الدراسة، إلى جانب مقابلة شخصية موجهة لمجموعة شملت (10) من المسئولين عن برنامج التربية والتعليم بوكالة الغوث بغزة، وبعض المدربين القائمين على مشروع التطوير المدرسي.

x