كلية العلوم وعمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية تستكملان استعداداتهما لعقد المؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتنمية بمشاركة (187) عالم وباحث

أعلن الدكتور زياد أبو هين –رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتنمية أن كلية العلوم وعمادة البحث العلمي بالجامعة الإسلامية بغزة قد استكملتا استعداداتهما العلمية والفنية والإدارية اللازمة لانعقاد المؤتمر الدولي، والذي ستنطلق فعالياته على رأس الساعة التاسعة من صباح يوم الثلاثاء الموافق 6 –آذار/مارس- 2007م، وتستمر حتى مساء يوم الأربعاء الموافق السابع –آذار/مارس- 2007م، وذلك في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة الإسلامية بغزة.
وكشف الدكتور أبو هين أن المؤتمر سينعقد بمشاركة (187) عالم وباحث قدموا (137) بحثاً ما بين منفرد ومشترك، وأوضح الدكتور أبو هين أنه يشارك في المؤتمر عدة دول من خلال جامعات ومراكز أبحاث، وهذه الدول هي: مصر، والسودان، وتركيا، ونيجيريا، والهند، والباكستان، وألمانيا.
وأضاف أن فلسطين تشارك في المؤتمر من خلال جامعات: الإسلامية، والنجاح، وبيرزيت، والأقصى، والأزهر، والقدس المفتوحة. وبين الدكتور أبو هين أن نسبة المشاركات العلمية من خارج الجامعة الإسلامية قد وصلت إلى (72%)، فيما وصلت نسبة المشاركات العلمية من داخل الجامعة الإسلامية إلى (28%)، وعلق الدكتور أبو هين على هذه النسبة بالقول أن هذا الإقبال الكبير يحمل دلالة على عالمية الجامعة الإسلامية والثقة الكبيرة التي أولتها إياها الجامعات والمؤسسات على الصعد: الدولية، والإقليمية، والوطنية.
وذكر الدكتور أبو هين أن الأبحاث المقدمة للمؤتمر تغطي محاوره الثلاثة الرئيسة، وهي المحور الأول، ومجال اهتمامه: علوم الرياضيات، والفيزياء، والمحور الثاني، ومجال اهتمامه: العلوم الحياتية، والعلوم الحيوية، وتقنية البصريات، والمحور الثالث، ومجال اهتمامه: علوم الكيمياء، والبيئة وعلوم الأرض، وأكد الدكتور أبو هين أن الأبحاث المقدمة تتميز بالجودة والحداثة العلمية.
وقد أثنى الدكتور أبو هين على الاهتمام الذي أبدته كل من: مؤسسة الرحمة العالمية في دولة الكويت، واتحاد الأطباء العرب في جمهورية مصر العربية، وائتلاف الخير في المملكة العربية السعودية، والذي تكلل بتوفير هذه الجهات الدعم المالي اللازم لانعقاد المؤتمر.
وأفاد الدكتور أبو هين أن الجامعة على استعداد لاستقبال الباحثين والعلماء من مختلف الدول المشاركة في حال فتح المعابر الفلسطينية، ونوه إلى أن الاتصال عبر تقنية البث المباشر “الفيديو كنفرنس” يشكل بديلاً متوفراً لدى الجامعة في حال تعذر حضورهم إلى فلسطين، بسبب ظروف إغلاق المعابر.
وأشار الدكتور أبو هين إلى أن المؤتمر الدولي الثاني للعلوم والتنمية يهدف إلى تقصي الإشكالات التي تواجه قضايا البحث والتنمية والبيئة واقتراح الحلول العملية المناسبة لها، وإثارة الاهتمام بهذه القضايا من أجل تحقيق التنمية المجتمعية المستدامة، إلى جانب جمع العلماء والباحثين والمهتمين من مختلف الجامعات والمؤسسات تعزيزاً لممارسة البحث العلمي، وتوفير ملتقى لتبادل الخبرات العلمية.

x