الجامعة الإسلامية تستقبل مدير برنامج المنح لتطوير الكادر الأكاديمي في الجامعات الفلسطينية


استقبل الدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية بغزة- السيد كريس شن –مدير برنامج تطوير الكوادر التعليمية الفلسطينية- وحضر اللقاء من الجامعة الإسلامية الدكتور رفعت رستم –نائب رئيس الجامعة للعلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور سالم حلس –نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية، ومساعدو نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والدكتور مأمون القدرة –عميد التخطيط والتطوير، والدكتور نظمي المصري –عميد المكتبات، والدكتور حاتم العايدي –رئيس مركز تنمية الموارد، والأستاذ حسام عايش –نائب مدير العلاقات العامة، وقد رافق السيد شن في زيارته للجامعة السيد أنيس أبو هاشم –مدير مكتب الأمديست في قطاع غزة، والسيد أحمد تنيرة –منسق برنامج “USAID” في غزة.
وتحدث الدكتور شعث عن المسيرة الأكاديمية المنتظمة في الجامعة الإسلامية، إلى جانب النشاط الأكاديمي والعلمي المتواصل الذي تقوم به الجامعة، وتناول الدكتور شعث أوجه التعاون القائمة بين الجامعة والأمديست، ورحب بتواصل التعاون مع الأمديست، وأبدى الدكتور شعث اهتمام الجامعة الإسلامية بتشجيع أعضاء هيئة التدريس للحصول على الدرجات العلمية العليا من جانب، والاستفادة من التجارب العالمية المتقدمة من جانب آخر.
من جانبه، ذكر السيد شن أن برنامج تطوير الكوادر التعليمية الفلسطينية يهتم برفع كفاءة القدرات في قطاع التعليم العالي في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، وأوضح أن البرنامج يهدف إلى: تعزيز وتطوير المهارات في مجالات العلوم السياسية، والعلاقات الدولية، والخدمة الاجتماعية، والسياسة العامة، والتربية، والتخطيط المدني والإقليمي، إلى جانب تحديث أساليب تدرس هذه التخصصات في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، إضافة إلى تشجيع ثقافة المؤسساتية في التعليم والتعلم.
وأشار السيد شن إلى أن رؤية برنامج تطوير الكوادر التعليمية الفلسطينية تكمن في زيادة إمكانيات قطاع التعليم العالي في الضفة الغربية في قطاع غزة، والتطرق إلى مواضيع طويلة الأمد في تحديث أساليب التعليم والتعلم.
وأعلن السيد شن عن أربعة عناصر جديدة سيتم تنفيذها في الضفة الغربية وقطاع غزة في عام2007م من خلال برنامج تطوير الكوادر التعليمية الفلسطينية، وهي: منح الهيئات التعليمية، وجوائز الامتياز في التدريس، والحلقات الحوارية الأكاديمية، وحلقات دراسية للامتياز في التعليم.
وعن منح الهيئات التعليمية بين السيد شن أنها يمكن أن تشمل تنظيم ورش عمل داخلية ومتعددة المجالات حول أساليب إلقاء المحاضرات الفعالة، أو أحد الكوادر التعليمية للقيام بنشاطات التعليم والتعلم.
وفيما يتعلق بجوائز الامتياز في التدريس أشار السيد شن إلى أن هذه الجوائز تم تصميميها لتسليط الضوء على أهمية التدريس في قطاع التعليم العالي، لتحفيز الكوادر التعليمية من خلال إبراز نجاحاتهم وإنجازاتهم.
وبخصوص الحلقات الحوارية الأكاديمية بين السيد شن أن الحلقات الحوارية الأكاديمية ستقوم بتقديم منتدى للهيئات الأكاديمية في الضفة الغربية وقطاع غزة للتشبيك، وتبادل الأفكار، وتقديم الأبحاث.
وبشأن الحلقات الدراسية للامتياز في التعليم أوضح السيد شن أنه تم تطوير الحلقات الدراسية للامتياز في التعليم من قبل مركز موارد المناهج التابع للجامعة الأوروبية المركزية، وسيتم تقديمه من قبل مدربين، وستقوم الحلقات بتعريض الكوادر التعليمية للعديد من أساليب التعلم والأمور الأساسية المتعلقة بتصميم المواد الدراسية، بهدف تشجيع تفهم الأستاذ الجامعي كباحث مهني.

x