عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية تبدأ بتنفيذ مشروع تزويد الأطفال بالدعم النفسي

بدأت الجامعة الإسلامية بغزة بتنفيذ مشروع “تزويد الأطفال بالدعم النفسي الاجتماعي والتدخل المبكر”، والذي ينعقد بتمويل من الإغاثة الإسلامية، وينفذ وفق شراكة تجمع عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية وجمعية الشروق للتنمية المجتمعية.
وقد أوضح الأستاذ أكرم جودة –مدير دائرة المشاريع والتدريب بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية أن مشروع تزويد الأطفال بالدعم النفسي الاجتماعي يهدف إلى علاج وتعديل سلوكيات حوالي (700) طفل، ممن تتراوح أعمارهم بين (4-7) سنوات في مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية حتى الصف الثاني الابتدائي، وذلك من خلال توفير علاج وظيفي يهدف لمساعدة الطلاب في حل صعوبات التعلم ومشكلات الكلام لديهم، إضافة إلى توفير فرصة لهم للنمو الطبيعي والتعليم من خلال التدخل المبكر؛ لحل صعوبات التعليم لديهم، وأشار الأستاذ جودة أن المشروع يرمي إلى تدريب وخلق فرص عمل للطلبة حديثي التخرج من خريجي العلوم الإنسانية، وتخصصات تأهيل المعاقين، فضلاً عن توفير فرص عمل لإدراة المشروع، وحماية الأطفال من الاضطرابات النفسية والإعاقة، وتخفيف الضغوط النفسية على الأطفال والعائلة والمعلمين.
ولفت الأستاذ جودة إلى أنه سيتم تدريب خمسة وأربعين من الطلبة حديثي التخرج لاختيار أفضل ثلاثين متدرب من تخصصات العلوم الإنسانية وتأهيل المعاقين، على أن يتلقى المشاركون تدريباً بواقع (100) ساعة تدريبية.
يشار إلى أن المشروع الذي تقدر تكلفته بحوالي مئة ألف دولار أمريكي سينفذ على مدار ستة أشهر، ويشمل مرحلة اختيار المشاركين، ومرحلة التدريب، والتنسيق مع رياض الأطفال والمدارس والمسح الميداني للفئة المستهدفة، يلي يذلك توفير الإرشاد النفسي الاجتماعي للأطفال، وعلاج صعوبات التعلم ومشكلات الكلام.


x