عمادة شئون الطلبة بالجامعة تثنى على دور هيئة العون التعليمي الفلسطيني في دعم طلبة الجامعة

أثنى الدكتور طالب أبو شعر –عميد شئون الطلبة بالجامعة الإسلامية بغزة- على الدور البناء الذي بذلته هيئة العون التعليمي الفلسطيني”E.A.P” ومقرها بريطانيا في دعم العشرات من طلبة الجامعة الإسلامية، والتي أثمرتها منحة دراسية استفاد منها هؤلاء الطلبة، ومعظمهم من كلية الهندسة بالجامعة، علاوة على اعتماد المؤسسة مؤخراً منحة لعدد من طلبة الجامعة المتفوقين أكاديمياً.
وقد عقب الدكتور أبو شعر على النتائج الإيجابية التي أثمرتها هذه المنحة قائلاً: “أثرت الظروف التي يعيشها الشعب الفلسطيني على الجامعات وقطاع التعليم العالي برمته بصورة بالغة انعكست على الطلبة”، وتابع: “إننا في الجامعة الإسلامية بغزة نثمن جهود المؤسسات المختلفة التي تداعت للتعاون مع أبناء الشعب الفلسطيني، وقد ثمن الدكتور أبو شعر الجهود الداعمة لمؤسسة “إياب”، والتي ساهمت المبالغ التي قدمتها في التخفيف من حدة الأزمة الاقتصادية التي ألقت بظلالها على طلبة الجامعة، وأوضح الدكتور أبو شعر أنه بفضل هذه المكرمة وغيرها من المكرمات تجاوزت الجامعة المحنة التي لاحت في الأفق للطلبة، وأنهت بنجاح الفصل الدراسي الأول، وشرعت في إتمام التحضيرات اللازمة لبدء الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2006 -2007م.

التخفيف من الأعباء
” أحمد” طالب في كلية الهندسة، وأحد المستفيدين من المنحة تحدث عن الفائدة التي قدمتها له المنحة، مبيناً أن المتطلبات والمستلزمات التي تحتاجها الدراسة في كلية الهندسة فضلاً عن الرسوم الدراسية تستنفذ من الطالب نفقات كثيرة، ونوه إلى أن المساهمة في التخفيف من ثقل هذه الأعباء والتي جاءت في ظل ضائقة اقتصادية تلف المجتمع الفلسطيني ذلل الكثير من العقبات أمام الشباب الجامعي، ووفر لهم سبلاً تشجعهم على مواصلة تعليمهم.

الشباب الفلسطيني
وشاركته في الرأي الطالبة ” ريم” والتي تدرس الهندسة في الجامعة الإسلامية، والتي أكدت على أن المساعدة التي تلقتها عبر منحة “إياب” أحيت في داخلها الدافعية للتفوق والتميز، وشكرت المؤسسة على اهتمامها بالشباب الفلسطيني، ورفدها للدعائم التي تعينه على أخذ مكان مميز بين الشباب العربي العالمي.

المنح والقروض والمساعدات
وعن المنح التي استفاد منها الطلبة في الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي2006-2007م ذكر الدكتور أبو شعر أن القيمة الإجمالية للمنح المقدمة من الجامعة لطلبتها تجاوز مليون دولار, ولفت إلى ارتفاع نسبة الزيادة في قروض التعليم العالي المقدمة لطلبة الجامعة في العام الحالي, والتي بلغت ( 250% )عن العام الماضي.
وأظهر الدكتور أبو شعر أن قيمة القروض المقدمة لطلبة الجامعة بلغت أكثر من مليون وثلاثمائة دولار, وأضاف أن الجامعة قدمت (153) ألف دولار تحت بند “نفقة معيشة, استفاد منها (1530) طالب وطالبة.
واستعرض الدكتور أبو شعر عدداً من المنح الدراسية التي تقدمها الجامعة لطلبتها كل عام والبالغة نحو عشرين منحة دراسية, منها: منحة أبناء وزوجات وأمهات الشهداء والأٍسرى والمحررين, ومنحة الطلبة ذوي الاحتياجات الخاصة, ومنحة حفظة القرآن الكريم, ومنحة المتفوقين الحاصلين على درجة الامتياز, ومنحة الطلبة المشاركين في الأنشطة الرياضية, ومنحة الثانوية الأزهرية.
جدير بالذكر أن عدد طلبة الجامعة الإسلامية بغزة يبلغ نحو عشرين ألف طالب وطالبة، ينضمون تحت مظلة عشر كليات تمنح درجة البكالوريوس في حوالي خمسين برنامجاً أكاديمياً مميزاً، فضلاً عن شبكة الخدمات الواسعة التي تقدمها المباني، والمرافق، والمراكز، والوحدات والعمادات والإدارات.


x