كتلة الصحفي الفلسطيني تهدي مكتبة قسم الصحافة والإعلام أكثر من مئة كتاب إعلامي

أهدت كتلة الصحفي الفلسطيني مكتبة قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية بغزة ما يربو على مئة كتاب في مواضيع: الصحافة والإعلام والاتصال، والتي تأتي تنفيذاً للحملة التي أطلقها الدكتور حسن أبو حشيش –وكيل مساعد وزارة الإعلام الفلسطينية؛ لرفد مكتبة قسم الإعلام بالعديد من الكتب المتخصصة.
وقد كان في استقبال وفد كتلة الصحفي الأستاذ الدكتور نعمان علوان –عميد كلية الآداب، والأستاذ أمين وافي –رئيس قسم الصحافة والإعلام، والأستاذ الدكتور جواد الدلو –الأستاذ في قسم الصحافة والإعلام، وأعضاء هيئة التدريس بقسم الصحافة والإعلام، وقد كان على رأس وفد كتلة الصحفي الفلسطيني الدكتور حسن أبو حشيش –وكيل مساعد وزارة الإعلام، والأستاذ الصحفي عماد الإفرنجي –رئيس كتلة الصحفي الفلسطيني، وعدد من الصحفيين.
وقد أثنى الأستاذ الدكتور علوان على زيارة الوفد، وأبدى تقديره للجهود التي تقوم بها كتلة الصحفي، وتحدث الأستاذ الدكتور علوان عن قيمة الكلمة الصادقة، والتوجيه والإرشاد والتثقيف الذي توفره الصحافة، وثمن الأستاذ الدكتور علوان الجهود التي يبذلها الصحفيون في نقل القضايا المجتمعية والتنموية التي تساهم في تحقيق التنمية الشاملة في المجتمع، وأعرب عن تقديره للكفاءات الصحفية والإعلامية التي خرجها قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بالجامعة الإسلامية، والتي تبوأت الكثير من الأماكن الإعلامية المتميزة.
بدوره، شكر الدكتور وافي وفد كتلة الصحفي الفلسطيني على زيارته لقسم الصحافة الإعلام، وقدر قيمة التفاف الصحفيين حول قسم الصحافة والإعلام، معتبراً الزيارة دليل على العلاقة المتميزة التي تربط الطرفين، وتحدث الدكتور وافي عن الكفاءة التي أثبتها خريجو قسم الصحافة والإعلام في أماكن العمل التي شغلوها، مشيراً إلى المهارات الصحفية العالية التي يمتلكها طلبة القسم.
من ناحيته، أشاد الأستاذ الدكتور الدلو بالدور الإعلامي الذي تقوم به كتلة الصحفي الفلسطيني، وحث على التواصل الدائم بين طلبة قسم الصحافة والإعلام وخريجيه المنشرين في المؤسسات الإعلامية، ورحب بالتعاون المشترك بين الجانبيين من أجل تطوير الأداء الصحفي الفلسطيني.
وأبدى الدكتور أبو حشيش استعداد وزارة الإعلام لدعم مكتبة ومختبرات قسم الصحافة والإعلام بالجامعة، وشجع المؤسسات الإعلامية والإعلاميين على المشاركة في حملة دعم مكتبة القسم بالكتاب الإعلامي، وأرجع ذلك لكون الكتاب يمثل دعامة أساسية يستند إليها في العمل الإعلامي المهني.
وأثنى الأستاذ الإفرنجي على المهنية والمهارة التي تميز خريجي قسم الإعلام، والتي ظهرت بوضوح في أدائهم الإعلامي الميداني، وأشار إلى أن كتلة الصحفي الفلسطيني تقدر أهمية رفد المكتبات الإعلامية بالكتب المتخصصة، والتي تضمها دور النشر والمكتبات العربية والأجنبية.

x