نقابة العاملين في جامعة الأزهر تستهجن الاعتداء على الجامعة الإسلامية

استهجنت نقابة العاملين في جامعة الأزهر الاعتداء على الجامعة الإسلامية، وما لحق بها من أضرار جسيمة، وقال الدكتور سمير أبو مدللة –نقيب العاملين في الجامعة-: “لقد سمعنا أن الجامعة اقتحمت، وحرقت مبانيها، ولكن لم نتصور أن يكون حجم الدمار بهذا الشكل”، وشدد الدكتور أبو مدللة على أن الجامعات الفلسطينية بنيت بعزيمة الشعب الفلسطيني برمته، وأن خدماتها تشمل جميع أفراد الشعب، انبثاقاً من دورها الرامي إلى تحقيق التنمية في المجتمع، والمشاركة في نهضته.
وعبر الدكتور أبو مدللة عن أمله أن تعود الجامعة الإسلامية لمزاولة أعمالها خلال فترة وجيزة، وتأخذ دورها الريادي في المجتمع الفلسطيني بينما تحدث الأستاذ جمال أبو زعنونة –عضو نقابة العاملين في جامعة الأزهر عن دور المفكرين والعلماء في مخاطبة العقول؛ من أجل الحفاظ على المقدرات الوطنية بأفراد، ومؤسسات، ورؤى حضارية.

x