المجموعة الثالثة من مبتعثي مركز عمارة التراث بالجامعة الإسلامية تغادر إلى مصر للمشاركة في دورات الترميم المعماري بالتعاون مع مؤسسة الأغاخان للثقافة

غادر الوفد الثالث من مبتعثي مركز عمارة التراث في الجامعة الإسلامية بغزة إلى جمهورية مصر العربية، للمشاركة في دورات الترميم المعماري التي تعقد بالتعاون مع مؤسسة الأغاخان للثقافة.
وأكد د. يوسف المنسي- عميد كلية الهندسة – على الأهمية الكبيرة لهذه الدورات التخصصية، و التي تسعى إلى إيجاد كادر فلسطيني مؤهل في هذا المجال، ليكون للمهندس الفلسطيني دور هام في الحفاظ على الموروث الثقافي للشعب الفلسطيني، عبر ترميم المواقع، و المباني الأثرية التي تعبر عن الهوية الثقافية للمجتمع الفلسطيني، إلى جانب أنها تستمد ملامحها من الموروث الحضاري العربي و الإسلامي المعبر عن أصالة و عراقة المجتمع المحلي.
من ناحيته، أفاد د. فريد القيق -مدير مركز عمارة التراث- أن المجموعة الثالثة من مبتعثي المركز قد وصلوا إلى جمهورية مصر العربية، و سيشرعوا في تدريباتهم العملية باشراف مهندسين معماريين ذوي خبرة عالية في مجال الترميم المعماري، وذكر د. القيق أن الوفد الثالث يتكون من:م. محمد اسماعيل، م. صبحي ساق الله.

أما د. أسامة العيسوي -رئيس لجنة الخريجين بنقابة المهندسين- فتمنى سفراً موفقاً للمبتعثين، و شد على أياديهم، وحثهم على أن يكونوا خير من يمثل المجتمع الهندسي بشكل خاص، و المجتمع الفلسطيني بشكل عام.
و من الجدير بالذكر بانه قد تم إعداد كافة البعثات من المهندسين بالتعاون بين كلية الهندسة بالجامعة الاسلامية و نقابة المهندسين – محافظات غزة.
و نوه م محمود البلعاوي- نائب مدير مركز عمارة التراث- إلى أن العديد من مبتعثي الدورات السابقة قد عادوا إلى أرض الوطن، و التحقوا بمواقع ترميم مختلفة لحفظ المعالم التاريخية لمدينة غزة، و نقل الخبرات و الأساليب الحديثة في علم الترميم التي اكتسبوها خلال الدورات، وأشار م. البلعاوي إلى أن مركز عمارة التراث بالجامعة الإسلامية قام بتصميم موقع خاص بهذه الدورات، و سيعكف على تحديثه بشكل منتظم، لرصد فعاليات الدورات، و توثيقها، لكي تعم الفائدة على شريحة أوسع من المهندسين.
و من الجدير بالذكر أن البعثات الفلسطينية تقوم باكتساب الخبرات العملية في مجال ترميم المعالم التاريخية في موقع الدرب الأحمر، و بالتحديد في ترميم مجمع خيري بك، و مسجد أم السلطان شعبان، حيث يشرف على تدريبهم مجموعة من المتخصصين ذوي خبرة واسعة في هذا المجال، و ذلك ضمن المواقع الأثرية التي تشرف عليها مؤسسة الأغاخان للثقافة في جمهورية مصر العربية، و تأتي هذه الدورات ضمن التعاون المستمر بين مركز عمارة التراث و برنامج دعم المدن التاريخية التابع لمؤسسة الأغاخان للثقافة و الممول لهذه الدورات.

x