كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية تواصل استعداداتها لعقد المؤتمر الدولي الثاني

تواصل كلية أصول الدين في الجامعة الإسلامية التحضير لعقد المؤتمر الدولي الثاني المعنون: “الإسلام والتحديات المعاصرة”, والذي من المقرر أن يعقد في الثاني والثالث من نيسان – إبريل من العام القادم.
وذكر الدكتور نسيم ياسين – رئيس المؤتمر وعميد كلية أصول الدين أن المؤتمر يهدف إلى وضع الأسس النظرية لتأصيل وحدة العمل الإسلامي, وتنشيط البحث العملي في مجال التحديات التي تواجه الأمة الإسلامية, والاستفادة من مستجدات العصر في مواجهة التحديات المختلفة.
وأفاد الدكتور ياسين أن المؤتمر سيستقبل ملخصات الأبحاث حتى مطلع شهر نوفمبر 2006م, على أن يتلقى الأبحاث كاملة بنهاية شهر يناير 2007م.
من جهته, أكد الدكتور رياض قاسم – رئيس اللجنة التحضيرية على أن عملية التحضير للمؤتمر تسير على قدم وساق, موضحاً أن الكلية شكلت عدة لجان تقوم على عملية التحضير, وهي: اللجنة المالية, واللجنة الإعلامية, واللجنة العلمية.
وأشار الدكتور قاسم إلى أن المؤتمر يشمل عدة محاور, وهي: التحديات الفكرية والثقافية, والتحديات الشرعية والقانونية, والتحديات العلمية, والتحديات الإعلامية, إلى جانب التحديات التربوية والاجتماعية, والتحديات السياسية والاقتصادية, بالإضافة إلى التحديات الأمنية والعسكرية.
وفيما يخص شروط كتابة الملخصات والأبحاث, أوضح الدكتور سعد عاشور – رئيس اللجنة العملية للمؤتمر – أن اللجنة وضعت العديد من الشروط للأبحاث المقدمة, من أهمها: أن تكتب باللغة العربية, وألا يزيد عدد صفحاتها عن خمس وعشرين صفحة, وأن يرسل الباحث ملخصاً لا يزيد عن صفحة واحدة باللغة العربية, ومترجمة إلى اللغة الإنجليزية, وألا يكون قد سبق تقديم البحث لمؤتمرات سابقة, أو نشر في مجلات علمية.
وحول الجديد الذي يضيفه المؤتمر ذكر الدكتور عاشور أن اللجنة العلمية أكدت على ضرورة أن يتضمن البحث العلمي حلولاً عملية مقترحة للتحديات التي يواجهها الإسلام بما يخدم الدعاة والأئمة.

x