مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية ودار القرآن الكريم والسنة يختتمان أعمال المؤتمر القرآني الرابع بالدعوة لإنشاء ديوان لحفظة القرآن الكريم

أوصى المؤتمر القرآني الرابع الذي نظمه كل من مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية في كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية ودار القرآن الكريم والسنة, وعقدت فعالياته في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة –أوصى بضرورة إنشاء ديوان لحفظة القرآن الكريم, يقوم عليه حفظة القرآن الكريم, ودعا المؤتمر إلى تفعيل وتطوير العمل المشترك بين مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية ودار القرآن الكريم والسنة, وذلك في المجالات والأنشطة ذات الصلة بالقرآن الكريم.
وذكر الدكتور عبد الكريم الدهشان- رئيس مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية بالجامعة الإسلامية- أن المؤتمر بينَ أهمية إصدار كتيب جامع لحفظة القرآن الكريم, مصحوباً بترجمة مختصرة للحفظة والمحفظين, على أن يصدره مركز القرآن الكريم والدعوة الإسلامية, ودار القرآن الكريم والسنة, وأكد الدكتور الدهشان اهتمام المؤتمر بتحلي حفظة القرآن الكريم, والعاملين في مجال التحفيظ بأخلاق القرآن الكريم في هيئاتهم, وشخصياتهم, وأخلاقهم, ومعاملاتهم, وأوضح الدكتور الدهشان أن المؤتمر أظهر قيمة تحفيظ النشئ القرآن الكريم, وتعليمهم آدابه وأخلاقه, و أفاد أن المؤتمر اعتبر التزكية السلوكية والأخلاقية, والالتزام القرآني شرطاً أساسياً لمن يعطوا السند والإجازة, وذلك بجانب الشروط العلمية القاضية بمنحهم السند والإجازة, وأعلن الدكتور الدهشان أن التوصيات وجهت حافظ القرآن الكريم إلى مراجعة حفظه بمعدل خمسة أجزاء يومياً, فإن لم يكن فثلاث أجزاء يومياً على الأقل, وشددت على ضرورة أن يكون الحافظ للقرآن الكريم سابراً لمعانيه, مطلعاً على التفسير, والعقيدة, والفقه الإسلامي, ولفتت إلى أهمية مد جسور الثقة بين المحفظ والطالب من خلال التوجيه والإرشاد.
وأشار الدكتور الدهشان إلى أن المؤتمر حث على إقامة ورشات العمل, التي تناقش القضايا محط اهتمام المحفظين والعاملين, إضافة إلى ورش عمل أخرى تعنى بحل المشاكل السلوكية الخاصة بالطلاب, من خلال جمعهم بأولياء أمورهم والمحفظين, ونوه الدكتور الدهشان إلى أهمية عناية وسائل الإعلام بالإعلام الإسلامي لدوره الكبير في تعزيز القرآن الكريم باعتباره مرجعية شمولية للناس جميعاً.

x