مركز عمارة التراث بالجامعة الإسلامية يرصد جائزة قيمة لعدد من المشاريع الهندسية المتميزة

أعلن الدكتور محمد الكحلوت – مدير مركز عمارة التراث في كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة – أن المركز رصد جائزة قيمة لكل مشروع مميز يتم تنفيذه في كل من مساقات: الرسم الحر, واستخدام الحاسوب في العمارة, والحفاظ والترميم, وهي مساقات يطرحها قسم الهندسة المعمارية بكلية الهندسة بالجامعة, وأوضح الدكتور الكحلوت أنه بعد ترجمة المشروع إلى لوحة فنية تتناول أحد المباني الأثرية في مدينة غزة سيقوم مدرس المساق بالتعاون مع مركز عمارة التراث باختيار اللوحة الأفضل في كل مساق, على أن يلي ذلك إقامة المركز معرضاً لجميع اللوحات التي تمثل مخرجات المساقات الثلاثة.
وذكر الدكتور الكحلوت أن هذا الإعلان يأتي ضمن مساعي المركز للتوعية بالمباني الأثرية التاريخية في مدينة غزة, وبيان أهمية الحفاظ عليها وترميمها, إلى جانب تفعيل أهمية التراث المعماري في مخرجات المساقات الأكاديمية المختلفة لقسم الهندسة المعمارية.
بدوره, أشار المهندس سالم القدوة – مدرس مساق الرسم الحر – إلى أنه أوعز إلى طلاب المساق بإعداد لوحات رسم حر لمجموعة من المعالم الأثرية في مدينة غزة, ولفت إلى ضرورة تضمن تلك اللوحات مهارات الرسم الحر.
واعتبر المهندس عائد المصري – مدرس مساق استخدام الحاسوب في العمارة – اعتبر أن الإعلان عن الجائزة التشجيعية يعد فكرة رائدة تصب في توطيد التعاون المشترك بين المركز وقسم الهندسة المعمارية, وأوضح أن طلبة المساق سيقومون بعمل مخططات ثلاثية الأبعاد تماثل واقع المبنى الحالي, مصحوبة بالاستخدام الدقيق لمواد البناء الأصلية.
بينما عرض المهندس حسام داوود – مدرس مساق الحفاظ والترميم لحركة طلبة المساق وقيامهم بزيارات متعددة للمبنى الأثري, وعمل الرسومات اللازمة له, إضافة إلى إعداد الدراسة الفنية التي تبين أهم الأضرار والمشاكل التي يعاني منها المبنى, علاوة على تقديمهم مقترحات الحلول, ومنهجية التدخل, وفلسفة ترميم المبنى.

x