الجامعة الإسلامية تكرم بطلي العالم في الننشاكو وتؤكد دعمها لاتحاد الننشاكو الفلسطيني

أعرب الدكتور كمالين كامل شعث – رئيس الجامعة الإسلامية بغزة – عن فخار الجامعة بالبطلين “محمد أبو صقر” و “إياد عرفات” اللذين رفعا علم واسم فلسطين بين دول العالم بحصولهما على بطولة العالم في رياضة الننشاكو, التي اعتبرها رياضة عريقة ومحبوبة من قبل جماهير عريضة في العالم.
وأكد الدكتور شعث دعم الجامعة الإسلامية لاتحاد الننشاكو في فلسطين, وذلك تقديراً منها لدور الاتحاد في تخريج البطلين من جانب, ودوره الجاد في تحقيق الإنجاز الرياضي العالمي من جانب آخر, وتعهد الدكتور شعث أن تساهم الجامعة الإسلامية في تكاليف سفر الوفد الفلسطيني لتمثيل فلسطين في رياضة الننشاكو لعام 2007.
وردت أقوال الدكتور شعث بينما كان يتحدث أمام حفل تكريم بطلي العالم في رياضة الننشاكو, والذي نظمته وحدة الأنشطة الطلابية بعمادة شئون الطلبة بالجامعة الإسلامية في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة, بحضور الدكتور طالب أبو شعر – عميد شئون الطلبة, ولفيف من العاملين في الجامعة, والأستاذ جمال العقيلي – رئيس اتحاد الننشاكو الفلسطيني, وحشد كبير من طلاب الجامعة.
وبين الدكتور شعث أن الجامعة الإسلامية تولي اهتماماً كبيراً للأنشطة الرياضية, وترعى الإبداعات الرياضية, وشدد على احتضان الجامعة لها ومتابعتها, إلى أن تصبح إنجازاً راقياً في كيفيته يسجل لفلسطين.
وتحدث الدكتور شعث عن الملاعب الرياضية الجامعية التي من المقرر أن تفتتحها الجامعة في غضون العام الدراسي الحالي, وغيرها من المشاريع الرياضية الخاصة بالطلاب والطالبات.
بدوره, أوضح الدكتور أبو شعر أن الجامعة حريصة على استكشاف الطاقات الكامنة لدى طلاب الجامعة, وتوفير البيئة الخصبة لهم, من أجل تعزيز تطورهم وارتقائهم, ولفت الدكتور أبو شعر إلى أن هذه الرعاية تصب في اهتمامات الجامعة لتقديم جيل من النماذج الفلسطينية المشرفة, لتقتدي بهم الأجيال القادمة.
وأفاد الدكتور أبو شعر أن حفل التكريم يمثل إحدى لمسات الجامعة الإسلامية الحانية والرامية لتشجيع تفاعل أبطال فلسطين في ميادين الإبداع العالمية, وأشاد بطلاب الجامعة الرياضيين الذي ظفروا بالعديد من المراكز الرياضية المتقدمة.
وعبر الأستاذ العقيلي عن امتنان اتحاد الننشاكو الفلسطيني للجامعة الإسلامية, لاهتماهها بالمبدعين الرياضيين, مؤكداً أن اللبنة الأولى لرياضة الننشاكو وضعت بمساهمة الجامعة الإسلامية وأبنائها الرياضيين.
ودعا الأستاذ العقيلي المؤسسات الفلسطينية الرسمية والأهلية لمنح الرياضي الفلسطيني المزيد من الاهتمام, خاصة بعد أن قطع شوطاً طويلاً في المسابقات, وتصدر المراكز الأولى فيها.
وفي نهاية حفل التكريم قام فريق من اتحاد الننشاكو بقيادة البطل محمد أبو صقر بتقديم عرض شيق للعبة الننشاكو حظي بإعجاب كبير من الحضور, تلاه قيام رئيس الجامعة الإسلامية وعميد شئون الطلبة بتقديم الدروع للبطلين محمد أبو صقر وإياد عرفات, ولاتحاد الننشاكو الفلسطيني.


x