بيان للرأي العام حول القصف الإسرائيلي للجامعة الإسلامية

في إطار الحملة المتصاعدة التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني تعرضت الجامعة الإسلامية لقصفٍ صاروخي من الطائرات الحربية الإسرائيلية استهدف مبنىً مخصصاً للنشاط الطلابي، وكانت الجامعة قبل أربعة أيام قد تعرضت لقصفٍ صاروخي على ملاعبها.
وإزاء هذا التصاعد في العدوان على الجامعة الإسلامية والمؤسسات التعليمية في فلسطين فإن الجامعة الإسلامية التي تقدم خدمة التعليم العالي لحوالي عشرين ألف طالب وطالبة من أبناء قطاع غزة ولجميع مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني إذ تستنكر هذا الاعتداء لتؤكد على ما يلي:
أولاً: إن ما تقوم به حكومة الاحتلال الإسرائيلي من تدمير ممنهج للجامعات والمؤسسات التعليمية والمرافق الحيوية التي تمس بالجانب الإنساني وتشل حياة الفلسطينيين يؤدي للمزيد من الإحباط وفقدان الأمل ويقتل كل الفرص لتحقيق الأمن والسلام في المنطقة.
ثانياً: إن هذا الاعتداء يأتي في سياق العدوان الإسرائيلي الشامل على مفاصل الحياة في فلسطين من مؤسسات تعليمية وصحية وطرق وجسور ومحطات توليد الكهرباء وغير ذلك، وإن كل الذرائع التي تستتر بها إسرائيل لتغطية عدوانها على هذه المؤسسات المدنية هي استخفاف بالعقل لأنها تفتقر للمنطقية وتجافي الحقيقة.
ثالثاً: إن الجامعة الإسلامية ـ إزاء هذا العدوان تناشد الدول العربية الشقيقة وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة ومنظمة اليونسكو وجميع المؤسسات الدولية لحماية الشعب الفلسطيني وحماية المؤسسات المدنية والحيلولة دون إحداث كارثة إنسانية وتدمير شامل للحياة في فلسطين.
رابعـاً: تناشد الجامعة الإسلامية اتحاد الجامعات العربية ورابطة الجامعات الإسلامية ورابطة جامعات البحر المتوسط والاتحاد الدولي للجامعات ـ والجامعة عضو في كل هذه المؤسسات ـ لاستنكار هذا الاعتداء وبذل جهودها في الاتصال بالمؤسسات الدولية من أجل كف العدوان الإسرائيلي على الجامعات والمؤسسات التعليمية والمدنية في فلسطين.
خامساً: تناشد الجامعة الإسلامية كل الأكاديميين وطلبة الجامعات في العالم لاستنكار هذا العدوان مناصرةً لزملائهم في الجامعات الفلسطينية.
إننا نطمئن شعبنا الفلسطيني بأن الجامعة الإسلامية ستستمر في أداء رسالتها في تقديم التعليم العالي لجميع أبناء شعبنا الفلسطيني بالرغم من هذا العدوان ومن كل الظروف القاسية التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

الجامعة الإسلامية بغزة
الثلاثاء 4 يوليــو 2006 م
الموافق 8 جمادى الثانية 1427 هـ

x