الجامعة الإسلامية تستقبل وفداً برلمانياً من المجلس التشريعي

الجامعة الإسلامية تستقبل وفداً برلمانياً من المجلس التشريعي الفلسطيني
أطلع الدكتور كمالين كامل شعث – رئيس الجامعة الإسلامية – الوفد البرلماني الممثل لكتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني – على التسهيلات التي قدمتها الجامعة الإسلامية للتخفيف عن الطلبة, ومساعدتهم على مواصلة مسيرتهم التعليمية, والتي كان أحدثها السماح للطلبة جدداً وقدامي بالتسجيل ثلاث ساعات كحد أدنى بدلاً عن (12) ساعة دراسية, وتمديد التسجيل المؤقت حتى تاريخ 10 أكتوبر – 2006م, متحدثاً عن التسهيلات المقدمة لمقدمي طلب قرض التعليم العالي والتي بموجبها يسمح بالتسجيل فوق الحد الأدنى وهو ثلاث ساعات دراسية, وتحدث الدكتور شعث عن التسهيلات التي أدخلت للطلبة الذين يعمل أولياء أمورهم في الوظيفة العمومية والتي تمخضت عن الاتفاق بين وزارة التربية والتعليم, ووزارة المالية, والذي يتم بموجبه تعبئة ولي الأمر نموذجاً يسلم إلى الدائرة المالية في الجامعة, وبعد ذلك يرسل إلى وزارة المالية للتوقيع عليه, وعندها يصبح تسجيل الطالب معتمداً.
وكان وفد ضم عدداً من نواب المجلس التشريعي عن كتلة التغيير والإصلاح قام بزيارة للجامعة الإسلامية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد, حيث كان في استقبالهم الدكتور كمالين كامل شعث – رئيس الجامعة, والأستاذ الدكتور محمد عسقول – نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية, والدكتور سالم حلس – نائب رئيس الجامعة للشئون الإدارية, والدكتور رفعت رستم – نائب الرئيس لشئون العلاقات الخارجية وتكنولوجيا المعلومات, وعدد من أعضاء مجلس الجامعة, والمهندس خالد الحلاق – مدير دائرة العلاقات العامة.
وتناول الدكتور شعث بالحديث جملة من التسهيلات التي كانت الجامعة أعلنت عنها سابقاً, وأدخلت عليها تعديلات استجابة لحاجة الطلبة من جانب, وتأكيداً على سياستها الرامية إلى عدم حرمان الطلبة من الدراسة بسبب الظروف الاقتصادية العصيبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني من جانب آخر ، وقد تمثلت تلك التسهيلات السابقة في: قيام الطالب بدفع رسوم تسع ساعات دراسية كحد أدنى، وبموجب ذلك يحق للطالب التسجيل حتى (20) ساعة دراسية, إلى جانب قيام الطالب القديم بدفع رسوم ست ساعات ويسجل حتى (20) ساعة دراسية, وبين الدكتور شعث أن الجامعة سمحت للطلبة بتسجيل أقل من ست ساعات دراسية, ويترتب على ذلك تسجيل ضعف عدد الساعات الدراسية التي قام الطالب بتسديد رسومها.
وبخصوص المنح الداخلية والخارجية فقد صرح الدكتور شعث -خلال استقباله الوفد البرلماني- أن المنح التي تقدمها الجامعة تتوزع بين المنح الداخلية والمنح الخارجية, مبيناً أن المنح الداخلية التي تقدمها الجامعة تشمل: منحة الحاصلين على درجة الامتياز, والمنح المقدمة للإخوة الثلاثة, والإخوة الأربعة, والإخوة الخمسة, إضافة إلى المنح الرياضية, ومنحة العلوم الشرعية, ومنح الثانوية الأزهرية, ومنحة حفظة القرآن الكريم, ومنح أوائل الثانوية العامة, إلى جانب المنح التي تقدمها الجامعة للطلبة ذوي الاحتياجات الحركية والبصرية, وتابع الدكتور شعث أن الجامعة تطرح منحاً أخرى, مثل: منحة تأهيل الأسرى, ومنحة أبناء الأسرى في السجون, ومنحة أبناء الشهداء, إضافة إلى منحة أبناء العاملين, وتحدث الدكتور شعث عن مجموعة من المنح التشجيعية التي تقدمها الجامعة في كليتي العلوم والآداب.
وحول المنح الخارجية المقدمة لطلبة الجامعة أفاد الدكتور شعث أنها تقدم من خلال عدد من الجهات المانحة, منها: اللجنة السعودية لإغاثة الشعب الفلسطيني, البنك الإسلامي للتنمية, والندوة العالمية للشباب الإسلامي، وعدد من المحسنين.


x