العاملون وطلبة الجامعة الإسلامية يسلمون “الأونروا” نداء استغاثة لإنقاذ المسيرة التعليمية من الحصار الخانق

سلم العاملون والطلبة في الجامعة الإسلامية رسالة إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين”أونروا”وقد جاءت الرسالة بمثابة نداء استغاثة، وأشارت الرسالة إلى حلقات الحصار التي أخذت تضيق على الشعب الفلسطيني بقطاع غزة على الرغم من صرخات الألم التي تخرج يومياً من القطاع، وحذرت الرسالة من الحصار الذي يكاد يشمل جميع نواحي الحياة، مما يهدد حياة سكان قطاع غزة، ووفقاً للرسالة فإن الحصار لم يكتف بحرمان الناس من الدواء والغذاء والعلاج بل وصل إلى الحرمان من التعليم، ووقف مفردات الحياة من خلال حبس الوقود والغاز ومواد البترول التي تضخ في شرايين الحياة، وشددت الرسالة على أن هذه الأمور مجتمعة باتت تعطل عمل المدارس والجامعات، مما ينذر بتوقف التعليم على مرأى ومسمع من العالم أجمع.

 

وكانت الجامعة الإسلامية أعلنت عن تأجيل جميع الامتحانات النصفية المقررة أيام السبت والأحد والاثنين 12/13/14نيسان/إبريل2008إلى موعد لاحق؛ وذلك بسبب أزمة نقص إمدادات الوقود التي حالت دون وصول نسبة كبيرة جداً من الطلبة إلى الجامعة.

x