الجامعة الإسلامية تنظم احتفالاً لتكريم كلية العلوم لحصولها على جائزة البنك الإسلامي وتكرم الحاصلين على جوائز علمية وترقيات

أعلن معالي المهندس جمال ناجي الخضري-ممثل دولة رئيس الوزراء السيد إسماعيل هنية، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ورئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية عن دعم مجلس أمناء الجامعة الإسلامية الكامل لمسيرة البحث العلمي، وتعهد بإزالة جميع المعيقات التي تعترض سبيله، تقديراً منه لدور العلوم في رفعة الأمم وتقدمها.
وحيا معالي المهندس الخضري الجامعة الإسلامية على الدور الرائع الذي تقوم به، وتقديمها نموذجاً متميزاً يمنح الشعب الفلسطيني الأمل، واعتبر أن فوز الجامعة الإسلامية بجائزة البنك الإسلامي للتنمية تحمل رسالة واضحة مفادها أن غزة من تحت الحصار يمكن لها أن تتربع على القمة.
وردت هذه الأقوال خلال الاحتفال الذي نظمه مجلس أمناء الجامعة الإسلامية بغزة أمس تحت رعاية دولة رئيس الوزراء السيد إسماعيل هنية، لتكريم كلية العلوم بالجامعة بمناسبة حصولها على جائزة البنك الإسلامي للتنمية, إلى جانب تكريم الحاصلين على جوائز علمية وترقيات, وحضر الاحتفال الذي أقيم في قاعة المؤتمرات الكبرى بمركز المؤتمرات بالجامعة د. كمالين كامل شعث – رئيس الجامعة الإسلامية, عدد من أعضاء مجلس الأمناء، ونواب رئيس الجامعة، ومساعدوهم, وعدد من العمداء أ. د. عادل عوض الله – عميد البحث العلمي, د. ناصر فرحات – عميد كلية العلوم, د. ماهر الحولي – نقيب العاملين, د. كمال غنيم-عريف الحفل، والعاملون في كلية العلوم, معالي المهندس زياد الظاظا-وزير النقل والمواصلات، أ.د. عبد الله عبد المنعم-وكيل وزارة التربية والتعليم، د. جواد وادي-رئيس جامعة الأزهر، وعدد من أعضاء المجلس التشريعي، وممثلو الكليات، والأكاديميون, والباحثون, والخريجون، والطلبة المتميزين، وذووهم.

إتقان البحث العلمي
وشدد د. شعث على أن الجوائز العلمية التي فازت بها الجامعة الإسلامية، وكذلك الترقيات العلمية مبنية على إتقان البحث العلمي، وبين أن الاحتفال يحمل الكثير من المعاني، في مقدمتها أنه تجسيد وترجمة لمبدأ محمود، علاوة على كونه تقديراً لأهل العلم والمثابرة، والاعتراف بفضلهم، إلى جانب أن الاحتفال يعد تشجيعاً لغيرهم من العاملين والطلبة، حتى يشمروا عن ساعد الجد، ويحذو حذو سابقيهم، ويخوضوا في غمار البحث والتنقيب.
وذكر د. شعث أن الظروف العصيبة وقلة الإمكانات لا تثنِ عن المثابرة، وحث على ضرورة توفر العزيمة للوصول إلى أفضل المراتب، واعتبر د. شعث أنه من دواعي فخر فلسطين أن يكون لها نصيب الأسد من جوائز البنك الإسلامي للتنمية.
وجدد د. شعث التزام الجامعة الإسلامية بالعناية بالبحث العلمي، وعزمها، وإدارتها على أن يكون لها نصيب أوفر من الإمكانات في المستقبل مع استثمار جهد أكبر في تتبع الفرص المتاحة لدعم البحث العلمي، وأشار د. شعث إلى أن الاحتفال فيه تقدير للعمل الجماعي، واعتراف بمبدأ تراكم الأعمال، لافتاً إلى العمداء ورؤساء الأقسام والباحثين والأكاديميين الذين تعاقبوا على كلية العلوم على مدار أكثر من خمسة وعشرين عاماً.

رصيد خصب من الثراء العلمي
من جانبه, أكد أ. د. عوض الله على أن تنظيم الاحتفال يأتي تكريماً لتفوق وتميز الجامعة الإسلامية بغزة, وفي صدارة ذلك فوز كلية العلوم بجائزة البنك الإسلامي للتنمية للمؤسسات المشهود لها بالتميز في البحث العلمي والبناء المؤسساتي, متناولاً فوز العديد من الأساتذة والطلبة بجوائز علمية, إلى جانب حصول البعض على ترقيات أكاديمية.
واعتبر أ. د. عوض الله أن فوز كلية العلوم بجائزة البنك الإسلامي بمجمل نشاطها المؤسسي والبحثي وبدعم الجامعة لها, مشدداً على العمل المؤسسي التعاوني, ووقف أ. د. عوض الله على تقدم كلية العلوم بأقسامها المختلفة وأساتذتها الذين يقارب عددهم الخميسن من حملة الدكتوراة برتبها المختلفة, مشيراً إلى تقديم ما يقارب سبعمائة بحث علمي محكم وكتاب.
وهنأ أ. د. عوض الله الفائزين بالجوائز العلمية الأخرى المكرمين في الاحتفال, وهي: جائزة جامعة النجاح للبحث العلمي, جائزة هشام حجاوي للبحث العلمي, جائزة زهير حجاوي للبحث العلمي, وجوائز الجامعة الإسلامية للبحث العلمي, وكذلك الحاصلين على ترقيات علمية، واستعرض أ. د. عوض الله الجوائز المختلفة الوطنية والإقليمية والدولية.
وأشاد أ. د. عوض الله عالياً بالشباب الجامعي، مباركاً تفوقهم وحصولهم المتجدد على جوائز علمية, وهنأ ذويهم بمناسبة تفوقهم وإبداعهم, مثمناً جهود المهندسات الحاصلات على جائزتي هشام حجاوي, وأديب حجاوي, مذكراً أن الجامعة تحصل على هاتين الجائزتين لعامين متتالين, وشكر المشرفين الذين أشرفوا على جميع المشاريع الطلابية.

خمسة وعشرون عاماً من العطاء
أما د. فرحات فذكر أن الاحتفال يأتي غداة عام دراسي ناجح للجامعة الإسلامية, الأمر الذي يستحق التصافح والتهاني بعد تعب وعمل متواصل, مشجعاً على مواصلة الجهود المثمرة, وتحدث د. فرحات عن سعادة كلية العلوم بمرور خمسة وعشرين عاماً على تأسيسها, مشيداً بالجهود العظيمة والمتواصلة التي يبذلها العاملون في الكلية على مدار تلك السنوات, والتي تمخض عنها حصول كلية العلوم بالجامعة الإسلامية على جائزة البنك الإسلامي في العلوم والتقنية, معرباً عن أمله في أن يواصل عاملو الكلية عطاءهم, ليحققوا المزيد من النجاح والتميز.

x