يقدم طريقة مبسطة في فهم البلاغة العربية: صدور الطبعة الأولى من كتاب “كيفت تتعلم البلاغة في سبعة أيام” لمؤلف من الجامعة

أصدرت أكاديمية الإبداع بغزة مؤخراً كتاباً حمل عنوان: “كيف تتعلم البلاغة في سبعة أيام”، للدكتور كمال غنيم –رئيس اللجنة الثقافية في كلية الآداب، وعضو هيئة التدريس في قسم اللغة العربية بالجامعة الإسلامية، ويقع الكتاب في (147) صفحة من القطع المتوسط، ويعتمد الكتاب الإيجاز في طرح الموضوعات مستشهداً بذلك بشواهد من القرآن الكريم والشعر البهي، ويحاول استقصاء معظم مسائل البلاغة، ويقدم الكتاب طريقة مبسطة في فهم البلاغة العربية بعلومها الثلاثة: المعاني والبيان والبديع.

رؤية جديدة
وقد أوضح الدكتور غنيم أن الكتاب يحاول التجديد في الأمثلة البلاغية والشواهد الموظفة، ويسعى من خلال مواضيعه إلى التجديد والخروج من أسر الجملة إلى رحاب النص الأدبي، وإعادة البلاغة إلى رحاب النقد الأدبي لكسر مظاهر الجمود التي حلت بها.
وبين الدكتور غنيم أن الكتاب يطرح رؤية جديدة في كثير من المسائل، والتي تعد بمثابة إضافة لميدان البلاغة العربية من خلال تصحيحه لبعض التعريفات القديمة.

يناقش آراء العلماء
وذكر الدكتور غنيم أن الكتاب يقدم طرقاً سهلة للتمييز بين مفردات قد تختلط على المتلقي، كطريقة التميز بين الاستعارتين المكنية والتصريحية، إضافة إلى مناقشة آراء العلماء القدامى الكبار بموضوعية علمية ومنطقية محايدة في الطرح وإبداء الرأي، واستعرض بعض الأمثلة التطبيقية في ذلك المجال.
ولفت الدكتور غنيم إلى أن الكتاب فيه خروج عن النمط البلاغي السائد تدريجيا،ً من خلال: طرح معطيات أكثر اتساعاً تستوعب النص بمجمله، وطرح الصورة الكلية كنوع من أنواع الصور بخلاف الصور البيانية المعهودة المحصورة في التشبيه والاستعارة والكناية والمجاز.
ومن الجدير بالذكر أن للمؤلف كتاباً آخر بعنوان: “تعلم الشعر في سبعة أيام”، و يشترك الكتابان في آلية الطرح المبسط، بحيث يشكلان سلسلة تعليمية متواصلة.

x