بالتعاون مع اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار: مجلس طالبات الجامعة ينظم وقفة تضامن بمناسبة اليوم العالمي لكسر الحصار

أعلن النائب المهندس جمال ناجي الخضري – رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار- عن تضامن أكثر من تسعين دولة عربية وأجنبية مع شعب غزة المحاصر في “اليوم العالمي للتضامن مع غزة لكسر الحصار”، جاء ذلك خلال الوقفة التضامنية التي نظمها مجلس طالبات الجامعة الإسلامية بالتعاون مع اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار في مدخل مبنى اللحيدان للقاعات الدراسية، وقد حضر الوقفة معالي الدكتور باسم نعيم –وزير الصحة ووزير الشباب والرياضة المكلف في حكومة تسيير الأعمال، ممثل دولة الأستاذ إسماعيل هنية –رئيس مجلس الوزراء، وجمع غفير من طالبات الجامعة.
وأكد النائب المهندس الخضري أن تلك الوقفة جاءت لتؤكد للعالم أن شعب فلسطين يمتلك من عوامل الصبر والصمود ما يؤهله لكسر الحصار، واعتبر الوقفة تحدياً للصعوبات التي يواجهها جمهور الطلبة والتي تحدق بمستقبلهم الأكاديمي، ونقص مستلزماتهم الدراسية، وتعطيل قيامهم بأدوارهم التطويرية عبر المرافق العلمية والبحثية، وتابع النائب المهندس الخضري أن صمود الطالب الفلسطيني يجعله أحد أهم مكونات رأس المال الفلسطيني، وأثنى النائب المهندس الخضري على وقفة الشعوب العربية بجانب الشعب الفلسطيني.
بدوره، أشاد معالي الدكتور نعيم بدور مجلس الطالبات في التواصل مع القضايا المجتمعية والتفاعل معها من خلال إقامة الأنشطة اللامنهجية الهادفة، وأكد معالي الدكتور نعيم أن الشعب الفلسطيني قادر على التغلب على الظروف العصيبة التي يمر بها.
من جانبها، تحدثت زينب غانم –رئيس مجلس طالبات الجامعة الإسلامية-عن معاناة الشعب الفلسطيني في ظل الحصار والتي تمثلت في: قطع التيار الكهربائي، وانتشار الفقر والجوع، وازدياد عدد الجرحى والمرضى، ونقص الاحتياجات الإنسانية، ودعت الطالبات إلى الصبر والجد والمثابرة ومواصلة المسيرة الأكاديمية.
وتخلل الوقفة قصائد شعرية وخواطر وأدعية ومشاركات من طالبات الجامعة تؤكد على الصبر والحاجة الإنسانية لرفع الحصار.

x