فرع الجامعة في الجنوب ينظم فعالية جماهيرية لتسليط الأضواء على آثار حصار قطاع غزة

نظم فرع الجامعة الإسلامية في الجنوب بالتعاون مع مجلسي الطلاب فعالية جماهيرية حول آثار الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني، وقد حضر الفعالية النائب المهندس جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، ومعالي الأستاذ الدكتور محمد عوض –أمين عام مجلس الوزراء والدكتور وليد المدلل –عميد فرع الجامعة في الجنوب، والدكتور مدحت عباس –مدير وحدة الأزمات في وزارة الصحة –ممثلاً لمعالي وزير الصحة الدكتور باسم نعيم، والأستاذ منصور بريك –رئيس بلدية الشوكة، وعدد من ممثلي البلديات والنقابات والمؤسسات الأهلية في المحافظات الجنوبية، وجمع غفير من طلاب وطالبات الجامعة.
بدوره، بين المهندس الخضري أن الحصار يتناقض مع مبادئ القانون الدولي، ومع القيم الإنسانية والأخلاقية واستعرض جانباً من تأثيرات الحصار السلبية على الأطفال والمرضى والكثير من الحالات الصحية، واستنكر النائب المهندس الخضري تضييق الحصار على الإنسان الفلسطيني في مصدر رزقه وعيشه وجميع سبل الحياة الكريمة، خاصة أن هذا الإنسان يعتبر رأس مال الشعب الفلسطيني، وأكد أن الصبر والصمود والثبات والتكامل من مقومات توفير الحياة الآمنة.
من جانبه، أشار الدكتور المدلل إلى الآثار السلبية للحصار والمتمثلة في وجود عشرات المرضى والمصابين بالإضافة إلى عجز أولياء الأمور عن تسديد مصاريف أبنائهم الدراسية،
ودعا المنظمات الحقوقية والإنسانية للتحرك فوراً حيال ما يحدث للشعب من كوارث وأزمات.
من جانب آخر، تحدث معالي الأستاذ الدكتور عوض عن التأثيرات الصحية للحصار ومنها: تزايد عدد الوفيات الناتجة عن نقص الأدوية والمستلزمات الطبية، ونقص الوقود والمحروقات، وذكر أن انقطاع التيار الكهربائي يؤثر بشكل مباشر على حياة المواطنين وحركة الصناعة والتجارة، ولفت إلى تسبب الحصار في زيادة معدل البطالة ونسبة الفقر.
وعلى صعيد آخر، نوه الأستاذ بريك إلى توقف العمل في مشاريع في البنى التحتية، وتوقف المشاريع المرتبطة بحركة المعابر، وأشار إلى أن الشعب على أبواب كارثة طبيعية؛ نظراً لمنع إدخال الوقود والمواد الخام اللازم لإصلاح شبكات الصرف الصحي وشبكات المياه.

x