دائرة شئون الخريجين وقسم الأحياء في كليتي العلوم والتربية يعقدان لقاء تواصل لخريجي القسم

نظمت دائرة شئون الخريجين التابعة لعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية بالتعاون مع قسم الأحياء في كليتي العلوم والتربية لقاءً تواصلياً مع خريجي وخريجات قسم الأحياء، وقد حضر اللقاء الذي عقد في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية كل من: الأستاذ الدكتور ناصر فرحات –عميد كلية العلوم، والأستاذ الدكتور محمود أبو دف –عميد كلية التربية، والدكتور سمير صافي –عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور عدنان الهندي –رئيس قسم الأحياء في كلية العلوم، والأستاذ رفيق حماد –مدير دائرة شئون الخريجين، وأعضاء هيئة التدريس في قسم الأحياء، وأعضاء من الهيئة الإدارية في كلية التربية وقسم الأحياء، وخريجو وخريجات قسم الأحياء.
وقد أبدى الأستاذ الدكتور فرحات اهتمام الجامعة بالتواصل مع خريجيها، وأكد على أن الطالب عنصر أساس في الجامعة، وتحدث عن تميز الجامعة الإسلامية في فكرها، وفلسفتها، وعملها، وخريجيها، و استعرض الأستاذ الدكتور فرحات جانباً من صور التطور التي حققتها كلية العلوم على صعيد الطاقات البشرية، والتجهيزات الفنية، والحضور الخارجي، في إشارة منه إلى حصول الكلية على جائزة البنك الإسلامي في العلوم والتقانة عن فئة المؤسسات المشهود لها بالتميز في مجال البحث العلمي، وجائزة جاليلو الدولية للبصريات، وجائزة يوسف بن أحمد كانو، وأشاد الأستاذ الدكتور فرحات بالبداية القوية لبرنامج التكنولوجيا الحيوية المنبثق عن قسم الأحياء في الكلية، وتناول العلاقات الوثيقة التي تربط كلية العلوم بكلية الطب.
بدوره، وقف الأستاذ الدكتور أبو دف على العلوم التربوية باعتبارها إحياء للقيم والمعرفة، والسلوك المتجدد الإيجابي، لافتاً إلى شبكة العلاقات الكبيرة للتربية مع العلوم المختلفة، وحث الأستاذ الدكتور أبو دف الخريجين على مواصلة تحصيل العلم، والبحث والدراسة، وأوضح أهمية إتقان العمل وتجويده، والتعاون وتبادل الخبرات، وبين الأستاذ الدكتور أبو دف قيمة لقاءات التواصل في الخروج بتغذية راجعة تساهم في تطوير المخرج التعليمي، ورفد سوق العمل بنماذج بشرية مؤهلة.
من ناحيته، ذكر الدكتور صافي أن لقاء التواصل مع خريجي قسم الأحياء يهتم بالتعرف على أحوالهم المهنية والوظيفية، إلى جانب احتياجاتهم التدريبية، وتناول جانباً واسعاً من الأعمال التي أنجزتها دائرة شئون الخريجين، ومنها: عقد العديد من ورش العمل بين الجامعة وخريجيها، وتوفير فرص عمل لهم، ونوه الدكتور صافي إلى الجهود المبذولة من أجل فتح آفاق السوق العربي أمام هؤلاء الخريجين، وعقد الدورات التأهيلية المتخصصة لهم، وأشار إلى الكتاب المفصل الذي يخدم الخريجين من خلال شرح كيفية كتابة السيرة الذاتية، وآخر لكيفية إجراء مقابلة ناجحة، وعرض الدكتور صافي لعدد من اتفاقيات التعاون التي وقعتها الدائرة مع مؤسسات حكومية وأهلية من أجل إفادة الخريجين.
وتحدث الدكتور الهندي عن تطور قسم الأحياء في كلية العلوم بالجامعة خلال العقد الأخير، وذلك على صعيد الطاقمين الأكاديمي والإداري، إلى جانب مختبرات القسم العلمية، التي يبلغ عددها سبعة مختبرات علمية معدة إعداداً فنياً عالياً، وأشاد الدكتور الهندي بافتتاح القسم لبرنامج التكنولوجيا الحيوية في مرحلة البكالوريوس، فضلاً عن العديد من برامج الدراسات العليا في العلوم الحياتية، وذكر الدكتور الهندي أن القسم يولي أهمية للنشاط العلمي، حيث يعقد الأيام الدراسية والمحاضرات العلمية، ويشجع أعضاء هيئة التدريس على إجراء البحوث العلمية ونشرها في المجلات العلمية المحكمة، إضافة إلى الاهتمام بأبحاث تخرج الطلبة.

x