مختبر الأبحاث والمشاريع بالجامعة الإسلامية وجمعية الطلائع الشبابية يوقعان اتفاقية تعاون

مختبر الأبحاث والمشاريع بالجامعة الإسلامية وجمعية الطلائع الشبابية يوقعان اتفاقية تعاون لتمويل مشاريع التخرج

وقع مختبر الأبحاث والمشاريع بكلية الهندسة في الجامعة الإسلامية بغزة اتفاقية تعاون لتمويل مشاريع التخرج مع جمعية الطلائع الشبابية, وقد وقع الاتفاقية عن المختبر الدكتور أيمن أبو سمرة – مدير مختبر الأبحاث المشاريع, وعن الجمعية كل من: المهندس محمود البلعاوي – رئيس جمعية الطلائع الشبابية, والمهندس حازم شحادة – مسئول المشاريع في الجمعية, وجرى توقيع الاتفاقية بحضور د. يوسف المنسي – عميد كلية الهندسة, د. حاتم العايدي – رئيس مركز تنمية الموارد, د. أسعد أبو جاسر – رئيس قسم هندسة الكهرباء والحاسوب.
وقد بينت بنود مجموعة من الواجبات والمسئوليات المناطة بالطرفين اللذين تجمعهما الاتفاقية, ومنها: تشكيل لجنة مشتركة مؤلفة من خمسة أشخاص من كلية الهندسة ومختبر الأبحاث والمشاريع, وجمعية الطلائع الشبابية, مهمتها اختيار عدد من المشاريع وفق المعايير التي يتم الاتفاق عليها, على أن يقوم المختبر بالإعلان عن المنحة لطلبة المشاريع, ويشرع في استقبال طلبات الحصول على المنحة خلال أسبوعين من بداية الفصل الدراسي الأول, وأوضحت الاتفاقية أن مختبر الأبحاث والمشاريع سيقوم بتوفير الخدمات الإرشادية والتسهيلات المتاحة لمجموعات المشاريع, بجانب إتمام المشاريع في مدة لا تتجاوز عشرة أشهر تبدأ من تاريخ توقيع الاتفاقية.
ووفقاً للاتفاقية المبرمة فإن جمعية الطلائع الشبابية ستغطي تكلفة دعم المشاريع الطلابية التي تقوم اللجنة المشرفة باختيارها للتمويل.
وأوضحت الاتفاقية أن المبلغ الذي ستقدمه الجمعية لتغطية أعمال المشاريع سيسلم على ثلاث دفعات حيث سيتم بموجب الدفعة الأولى دفع (50%) من مبلغ التمويل المتفق عليه, وذلك عن استلام تقرير من مختبر الأبحاث والمشاريع يوضح عدد المشاريع وتكلفة كل مشروع, في الوقت الذي تصل فيه نسبة المبلغ المقدم في الدفعة الثانية من قبل جمعية الطلائع الشبابية إلى (25%) من مبلغ التمويل المتفق عليه عند اعتماد المشاريع المقترحة من قبل اللجنة المختصة, وإعداد تقرير نهائي.
وقد اتفق الطرفان على أن يتم صرف المبلغ المتفق عليه وفق سياسة مختبر الأبحاث والمشاريع, وبما لا يتعارض مع سياسة جمعية الطلائع الشبابية, على أن تحدد نسبة (10%) من مبلغ التمويل المحدد لكل مشروع من مشاريع التخرج كدعم لمختبر الأبحاث والمشاريع.
وأكدت الاتفاقية على أن مشاريع التخرج تعتبر ملكاً لمختبر الأبحاث والمشاريع مشيرة إلى حق المختبر الكامل بالتصرف بها وفق ما تقتضيه سياسة كلية الهندسة والجامعة الإسلامية.

x