الجامعة تنظم حفل تعارف لطلبة كلية الطب

الجامعة تنظم حفل تعارف لطلبة كلية الطب والمتحدثون يؤكدون اهتمام الجامعة بتخريج الطبيب بكفاءة وإدارة نوعية
أكد المتحدثون في حفل تعارف طلبة كلية الطب في الجامعة الإسلامية بغزة على اهتمام الجامعة الإسلامية الجاد بتخريج الطبيب الإنسان, والطبيب الكفاءة الذي يعول عليه النهوض الريادي في مستوى الطب المتخصص, علاوة على عناية الجامعة بالطبيب الإداري باعتباره محور النجاح في المؤسسة الطبية.
وكانت كلية الطب في الجامعة الإسلامية نظمت في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة لقاء تعارف جمع إدارة الجامعة الإسلامية وطلاب وطالبات المستوى الأول والدفعة الأولى في كلية الطب في الجامعة, وقد حضر حفل التعارف الأستاذ الدكتور محمد عسقول – نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية ممثلاً للدكتور كمالين كامل شعث – رئيس الجامعة الإسلامية, والدكتور مفيد المخللاتي – عميد كلية الطب, والأستاذ الدكتور عادل عوض الله – عميد البحث العلمي, والدكتور طالب أبو شعر – عميد شئون الطلبة, والدكتور بسام السقا – مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية, والدكتور عليان الحولي – مساعد نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية, ورئيس وحدة الجودة, وأعضاء مجلس كلية الطب.
الانتساب للجامعة الإسلامية
وأشاد الأستاذ الدكتور عسقول بالجهود التي بذلتها الجامعة الإسلامية لإنجاح كلية الطب فيها, مشيراً إلى إنجاز التحضيرات اللازمة لافتتاح الكلية, وأثنى الأستاذ الدكتور عسقول على المستوى الأكاديمي والأخلاقي لطلبة وخريجي الجامعة الإسلامية, واعتبر الأستاذ الدكتور عسقول أن الانتساب للجامعة الإسلامية وكلية الطب فيها يمثل مفخرة من جانب, ويمثل مسئولية من جانب آخر, وذكر الأستاذ الدكتور عسقول أن الانتماء لكلية الطب يعني التفكير المتواصل في حالة الطب في المجتمع الفلسطيني, مما يستدعي العمل على إعداد الطبيب الإنسان والطبيب الكفاءة, والطبيب الإداري, وأكد الأستاذ الدكتور عسقول أن الجامعة شرعت بأعمال الفصل الدراسي الأول في وقت وفرت فيه لكلية الطب مكاناً للدراسة, وعينت لها مجلساً للكلية, ووضعت المساقات الدراسية, واختارت المدرسين, وأعدت جميع المعامل اللازمة, على أن تشرع في بناء المدينة الطبية لاحقاً والتي تشمل الكلية والمستشفى الجامعي.
التطلع إلى المكانة المتميزة
ووقف الدكتور المخللاتي على تطلع كلية الطب في الجامعة الإسلامية أن يكون لها مكانة متميزة بين نظيراتها في جامعات الوطن العربي, واستعرض الدكتور المخللاتي الزيارات التي قامت بها الجامعة لعدد من كليات الطب في عدد الجامعات العربية, والمستشفيات الجامعية, وبين الدكتور المخللاتي أن الجامعة افتتحت كلية الطب بعد إقامة البنية التحتية المتكاملة لها, متحدثاً عن جاهزية المعامل اللازمة لاستقبال الطلبة, وتناول الدكتور المخللاتي أهداف كلية الطب الرامية إلى تخريج أطباء مؤهلين علمياً, ومزودين بالقيم الإسلامية, إضافة إلى الاهتمام برفع المستوى الطبي في فلسطين, وتشجيع البحث العلمي, واجتذاب الكفاءات الطبية.
تحقيق العدالة للجميع
بدوره, تحدث الدكتور السقا عن تميز الجامعة الإسلامية بأنظمتها وقوانينها, مشدداً على تساوي جميع طلبة الجامعة تحت مظلة القانون والنظام, وتابع الدكتور السقا حديثه مبيناً حرص الجامعة على تحقيق العدالة بين الجميع, ودعا الطلبة إلى التعرف على التزاماتهم وحقوقهم الجامعية.
الولادة الكاملة لكلية الطب
أما الدكتور أبو شعر فوصف يوم الافتتاح العملي لكلية الطب في الجامعة الإسلامية باليوم السعيد, كونه يعبر عن الولادة الكاملة للكلية, معرباً عن فرحة الجامعة الإسلامية بأن يكون منتسبو الكلية من الطلبة من المتميزين والمتفوقين, وتعهد الدكتور أبو شعر بتوفير الخدمات اللازمة التي يحتاجها طلبة الكلية وغيرهم من زملائهم من كليات الجامعة, للحفاظ على تميزهم ونبوغهم.
وكانت الطالبة وسام العايدي – في كلمتها باسم طلبة كلية الطب – أثنت على الأيادي البيضاء التي ساهمت في تأسيس كلية الطب في الجامعة الإسلامية, مؤكدة على فخرها وزملائها الطلاب والطالبات بالالتحاق بكلية الطب في الجامعة الإسلامية, ووعدت بأن يحافظ طلاب وطالبات الكلية على أخلاقيات المهنة, ويرتقوا بها.


x