الجامعة الإسلامية تفوز بمنحة البنك الدولي لدعم حاضنات التكنولوجيا والأعمال بعد تنافسها مع (140) مؤسسة جامعية وبحثية وحاضنات أعمال

فازت الجامعة الإسلامية بغزة بالمنحة الدولية المقدمة من برنامج البنك الدولي الخاص بدعم حاضنات التكنولوجيا والأعمال، وبفوز الجامعة الإسلامية بهذه المنحة تكون هي المؤسسة الأكاديمية التي تظفر بها على مستوى (140) مؤسسة أكاديمية وبحثية وحاضنات أعمال متنافسة من عدد كبير من دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وقارتي أفريقيا، وأمريكا الجنوبية، وجنوب شرق آسيا.
وأعلن د. ماهر صبرة-مساعد نائب رئيس الجامعة لشئون تكنولوجيا المعلومات أن الجامعة الإسلامية وقعت أمس الأثنين اتفاقية تقضي بتنفيذ المنحة والحصول على قيمتها البالغة (125) ألف دولار، وقد وقع الاتفاقية عن الجامعة الإسلامية د. ماهر صبرة، د. رجيش بردان-مدير عام مشروع البنك الدولي لدعم الحاضنات في واشنطن.
وأفاد د. صبرة أن المنحة ستستخدم لبناء نواة حاضنة تكنولوجيا الأعمال في الجامعة الإسلامية، مشيراً إلى أن الجامعة ستوفر المكان المخصص للحاضنة في مبنى تكنولوجيا المعلومات وهو تحت الإنشاء حالياً، مبيناً أنه سيتم خلال عام تنفيذ المشاريع المتعلقة بالمنحة.
وأكد د. صبرة أن حصول الجامعة على المنحة الدولية يمثل قفزة نوعية في مسيرة الجامعة، وتتويج نشاطها في خدمة المجتمع، إلى جانب تدعيم الخريجين، وتحسين الحصول على فرص عمل، وتقديم الخدمات الاستشارية للمؤسسات الصناعية والتجارية، وبناء توعية عامة في قطاع غزة للحاضنات وأهميتها، وذكر د. صبرة أن إنشاء الحاضنة سيساهم في رفع مستوى أداء المؤسسات الصناعية والتجارية في فلسطين، وتدعيم الاقتصاد الوطني.
وتحدث د. صبرة عن أنه بموجب الحصول على المنحة وإنشاء الحاضنة فإنه سيتم عمل برامج تدريبية وورش عمل يستفيد منها (100) مؤسسة صناعية وتجارية، مضيفاً أنه سيستفيد من المنحة ما لا يقل عن (300) متدرب من خريجي الجامعات المختلفة للتدريب في مجال الأعمال، وعمل مشاريع إنتاجية متعددة متعلقة بتخصصات الطلبة، وأوضح د. صبرة أنه سيتم خلال هذه الفترة احتضان مجموعة من الأفكار الإبداعية للخريجين، وتحويل الأفكار إلى مشاريع إنتاجية، مؤكداً على أن الحاضنة سترفع أداء المؤسسات الصناعية والتجارية، وستفعل استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في هذه المؤسسات.

x