عمادة القبول والتسجيل بالجامعة الإسلامية تعلن عن مجموعة من التسهيلات للطلبة الجدد والقدامى, وتؤكد على تكامل الطواقم العاملة في استقبال الطلبة الجدد

أعلن د. أحمد المبحوح – عميد القبول والتسجيل في الجامعة الإسلامية – أن الجامعة أدخلت تسهيلات على رسوم حجز المقعد الجامعي المقرر البدء تسديدها بعد إعلان الدفعة الأولى من المقبولين للعام الجامعي (2006 – 2007م), مؤكداً أن هذه التسهيلات جاءت بسبب الظروف الاقتصادية العصيبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني.
وأوضح د. المبحوح الذي كان يتحدث خلال جولته التفقدية لمراكز تسجيل الطلبة الجدد للعام الجامعي (2006 – 2007م) أن الجامعة وفرت طاقماً متكاملاً من الموظفين للقيام على استقبال الطلبة الجدد, وإنجاز معاملاتهم بأسرع وقت وأقل جهد, مشيراً إلى أن الطاقم يضم ممثلين عن الشئون الأكاديمية, والشئون الإدارية’ وعمادة القبول والتسجيل, وعمادة شئون الطلبة, ودائرة العلاقات العامة, والدائرة المالية, ومركز الجامعة الإسلامية في الجنوب, وإدارة تكنولوجيا المعلومات, دائرة خدمات الحرم الجامعي ومجلسي الطلاب والطالبات.
وذكر د. المبحوح أنه تم تخصيص مختبري حاسوب يضمان قرابة (100) جهاز حاسوب, بينما يقوم على رأس العمل في عملية التسجيل الجهات المشاركة المشار إليها، وأضاف د. المبحوح أن الطالب الجديد يتوجه إلى الدائرة المالية لدفع رسوم طلب الالتحاق, ويحصل على الرقم الجامعي, ورقم الإيصال, وبعد ذلك يتوجه إلى مختبر التسجيل حيث يدخل إلى صفحة الجامعة على الإنترنت, ويقوم بتعبئة الطلب إلكترونياً, مؤكداً أن هذه العملية تستغرق دقائق معدودة, وبين د. المبحوح أن الطلب يحفظ لدى عمادة القبول والتسجيل لحين إجراء عملية التسجيل, منوهاً أن ذلك لا يلزم الطالب في هذه المرحلة بتقديم أوراق ثبوتية, لأن البيانات الخاصة بشهادة الثانوية العامة تكون مخزنة في قسم الحاسوب بعمادة القبول والتسجيل, وبعد ظهور نتيجة التنسيق يتوجه الطالب إلى الدائرة المالية لحجز المقعد وفقاً للتسهيلات التي قدمتها الجامعة، على أن يقدم صوراً عن الأوراق المطلوبة مع بداية الدراسة للفصل الدراسي الأول.
وأردف د. المبحوح حديثه مشيراً إلى الحقيبة الجامعية التي يتسلمها الطالب والتي تتضمن اسطوانة مدمجة تحتوي على فيلم يتحدث عن مسيرة الجامعة الإسلامية ومرافقها والخدمات التي تقدمها, إضافة إلى العديد من الإصدارات المطبوعة, مثل: النظام الأكاديمي, ونشرات تخص بعض التخصصات والأقسام الأكاديمية خاصة الجديدة منها.
وتحدث د. المبحوح عن نظام الحوسبة المتبع في تسجيل الطلبة, مشدداً على أن الجامعة الإسلامية أصبحت جامعة إلكترونية غير ورقية بنسبة تصل إلى قرابة (90%), وأضاف أن عمادته تواكب كل جديد يتعلق بتكنولوجيا المعلومات, حتى أصبحت معاملات الطالب الرسمية الواقعة في نطاق عمل القبول والتسجيل تنجز إلكترونياً.
تسهيلات للطلبة القدامى
وفي غضون ذلك, كشف د. المبحوح عن مجموعة من التسهيلات التي ستقدمها عمادة القبول والتسجيل للطلبة القدامى ابتداءً من الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي (2006 – 2007م), وذكر د. المبحوح أن الأمور درجت في السابق أن يدفع الطالب رسوم (12) ساعة دراسية كحد أدنى ليتمكن من تسجيل العدد المطلوب من الساعات الدراسية بعد ذلك، واستعرض د. المبحوح هذه التسهيلات, ومنها: أن الطالب الذي يدفع رسوم ساعات دراسية باستطاعته تسجيل أي عدد من الساعات, كما أن الطالب الذي يدفع رسوم عدد أقل من ست ساعات دراسية باستطاعته تسجيل ضعف هذا العدد مع الحفاظ على آلية التسجيل المعمول بها في الجامعة.
وفي إطار سعي عمادة القبول والتسجيل نحو تسهيل وسرعة إنجاز الخدمات المقدمة للطلبة, أشار د. المبحوح إلى أن العمادة شرعت بتوفير نظام الترميز”Barcode” في مراجعة الطلبة لصالة التسجيل, حيث يقوم الطالب بإدخال بطاقته الجامعية إلى النظام, وبدوره يقوم الأخير بتوجيه الطالب إلى المسجل, مما يحافظ على النظام.

x