الجامعة الإسلامية تشهد ارتفاعاً في عدد طلبتها تجاوز (19) ألف طالب وطالبة


أفاد الدكتور كمالين كامل شعث – رئيس الجامعة الإسلامية – أن عدد طلبة الجامعة المقيدين فيها تجاوز (19) ألف طالب وطالبة, واعتبر الدكتور شعث أن الإقبال الكبير من قبل الطلبة على الالتحاق بالجامعة والدراسة فيها يعزز حضورها الأكاديمي, والعلمي, والبحثي, والمعرفي, والمجتمعي, وكشف الدكتور شعث عن أن الجامعة الإسلامية – ستشهد حركة توسيع أفقية في قطعة الأرض المخصصة للجامعة في الشمال, والتي من المقرر أن تشيد عليها المدينة الطبية, إضافة إلى مقر الجامعة الإسلامية في المنطقة الوسطى والذي سيقام في منطقة المغراقة, والذي سيشهد بدوره إقامة المدينة التكنولوجية, وأشار الدكتور شعث إلى أن هذه الحركة العمرانية والتوسعية تأتي بالتزامن مع أعمال عمران وتطوير تجرى في مقر الجامعة الرئيس بمدينة غزة, والذي من المقرر أن يشهد خلال الفترة القادمة افتتاح كل من مبنى تكنولوجيا المعلومات, ومبنى عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر, علاوة على الأعمال العمرانية والتطويرية التي يشهدها مركز الجامعة الإسلامية في الجنوب, وأكد على أن نوعية الخدمات التي تقدمها الجامعة الإسلامية تضع نصب أعينها الارتقاء بالعملية الأكاديمية ومكوناتها الرئيسة, إلى جانب استفادة المجتمع المحلي منها, الأمر الذي يضع الجامعة الإسلامية في المراكز الريادية وطنياً وإقليمياً ودولياً.
وردت أقوال الدكتور شعث بينما كان يتحدث أمام حفل تكريم الطالبات الحاصلات على درجة الامتياز بنتائج الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي 2005 – 2006م, الذي نظمه مجلس طالبات الجامعة الإسلامية, وحضره الدكتور طالب أبو شعر – عميد شئون الطلبة, ولفيف من العاملين بالجامعة, والطالبات المتفوقات وذويهن.
وهنأ الدكتور شعث الطالبات المتفوقات وذويهن, وأثنى على حرص مجلس الطالبات على تنظيم حفل تكريم الطالبات الحاصلات على درجة الامتياز, لما لهذا الجهد من تعزيز لمعنى الإتقان والاجتهاد, للحصول على الدرجات العالية, ودعا الدكتور شعث طالبات الجامعة إلى المحافظة على المستوى المتقدم لهن, والحرص على مواصلة الإبداع والعطاء.
وعبر الدكتور أبو شعر عن اعتزاز الجامعة الإسلامية بطلبتها, وحرصها على إشاعة وتحقيق الأجواء الإنسانية النبيلة بينهم, وتقديم الخدمات التي من شأنها أن تجعل من الجامعة وسطاً حضارياً يرتقى بالإنسان بشكل شامل.
وتحدث الدكتور أبو شعر عن المناهج المتميزة, والطواقم الأكاديمية والإدارية المؤهلة, والتجهيزات الفنية والتقنية العالية والتي أثمرت بجهود الفريق الواحد عن جوائز وإبداعات حققتها الجامعة رفعت بها اسم فلسطين عالياً.
وجرى في نهاية الاحتفال توزيع الهدايا والشهادات على الطالبات المتفوقات.

x