كلية التجارة في الجامعة الإسلامية تحتفل بافتتاح قسم الاقتصاد والإحصاء التطبيقي

كلية التجارة في الجامعة الإسلامية تحتفل بافتتاح قسم الاقتصاد والإحصاء التطبيقي
أثنى الدكتور كمالين كامل شعث – رئيس الجامعة الإسلامية بغزة – على الجهود التي تبذلها كلية التجارة في الجامعة لتوسيع فرص التعليم في الكلية, واستعرض التطور النوعي الذي شهدته كلية التجارة في الجامعة في الأعوام ما بين 1997 – 2006م, والذي توج بافتتاح برامج أكاديمية نوعية, عززتها طواقم أكاديمية متميزة, يحمل الكثير من أعضائها درجة الدكتوراة في تخصصات متنوعة, وبرتب أكاديمية مختلفة, وثمن الدكتور شعث الدور الذي قامت به لجنة الجودة بالشئون الأكاديمية بالجامعة, والتي أثمرت عن افتتاح الكلية برنامج البكالوريوس في تخصص الاقتصاد والإحصاء التطبيقي مطلع العام الجامعي 2006- 2007م, مبيناً أن افتتاح القسم يأتي متوافقاً مع أحد أهم أهداف الجامعة وهو تقديم خدمة التعليم العالي, وتوسيع الخيارات أمام خريجي الثانوية العامة, خاصة وأن المجتمع يحتاج إلى الكوادر الفنية المدربة والمختصة في علم الإحصاء, الذي يرتبط بدوره بالكثير من الجوانب على حد قوله.
وكان الدكتور شعث يتحدث خلال الحفل الذي أقامته كلية التجارة في الجامعة الإسلامية برعاية شركة جوال لافتتاح قسم الاقتصاد والإحصاء التطبيقي, وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة, وقد حضر فعالية الافتتاح معالي المهندس علاء الدين الأعرج – وزير الاقتصاد الوطني, وعطوفة الأستاذ إسماعيل محفوظ – وكيل وزارة المالية, والدكتور علاء الدين الرفاتي – عميد كلية التجارة, والدكتور سمير صافي – نائب عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر, والدكتور خليل النمروطي – رئيس قسم الاقتصاد والعلوم السياسية, والأستاذ محمد أبو عمرة – ممثل شركة جوال الراعية للاحتفال, وعدد من العمداء ومساعدي نواب رئيس الجامعة, وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بكلية التجارة.
كفاءة خريجي الجامعة
من ناحيته, تحدث معالي المهندس الأعرج عن النماذج الرائدة التي قدمتها الجامعة الإسلامية في مجال البحث العلمي, مشيداً بكفاءة خريجي الجامعة في سوق العمل, واعتبر معالي المهندس الأعرج أن التوسع في افتتاح التخصصات الجديدة يعد خطوة هامة وقت ارتباطها بحاجة السوق, لأن ذلك يرفع من مستوى الاستفادة منها, مشيراً إلى أن افتتاح قسم الاقتصاد والإحصاء التطبيقي في كلية التجارة يستمد أهمية من كونه يجمع بين علمي الاقتصاد والإحصاء بفروعهما المختلفة, وأكد معالي المهندس الأعرج على أهمية تفهم القضايا الاقتصادية من جانب, وأهمية الثقافة الاقتصادية من جانب آخر, ودعا طلبة قسم الاقتصاد والإحصاء التطبيقي إلى سبر أغوار تخصصهم الجديد, والربط بين النظرية والتطبيق, ورحب معالي المهندس الأعرج بتدريب طلبة القسم في وزارة الاقتصاد الوطني والمؤسسات التابعة لها.
أما عطوفة الأستاذ محفوظ فتحدث عن دور الأرقام في صنع القرار ، لما يترتب عليها من تخطيط استراتيجي يعزز اتخاذ القرارات السليمة، وينعكس على الوفاء بمتطلبات واحتياجات المجتمع المختلفة.
تخصصات نوعية
وتحدث الدكتور الرفاتي عن تطور افتتاح الأقسام الأكاديمية في كلية التجارة والتي كان أحدثها افتتاح قسم الاقتصاد والإحصاء التطبيقي في العام الجامعي الحالي, بعد أن سبقه افتتاح قسمي إدارة الأعمال والمحاسبة باللغة الإنجليزية واللذان جاءا بسبب حاجة السوق إلى خريجين تجاريين يتمتعون بمستوى متقدم في اللغة والحاسوب وتقنيات المعلومات, وشدد الدكتور الرفاتي على أن نوعية البرامج التي تطرحها كلية التجارة, وحرصها على الجمع بين النظرية والتطبيق أثمرت خريجين قادرين على المنافسة في المواقع المختلفة التي يرتادونها بشهادة أرباب العمل.
بدوره, وقف الدكتور صافي على الأهمية التي يشكلها علم الإحصاء, ومن صورها: استطاعة الإحصاء أن يضع أساليبه العلمية ونظرياته موضع التطبيق, بالإضافة إلى اعتماد الاقتصاديين عليه في رسم السياسات الاقتصادية, وتناول الدكتور صافي ارتباط الإحصاء الوثيق بالعلوم الإدارية والإنسانية.
أهداف القسم ومجالات عمل الخريجين
وأعلن الدكتور النمروطي أن قسم الاقتصاد والإحصاء التطبيقي يعد البرنامج الأول من نوعه في قطاع غزة, الأمر الذي سيفتح فرص عمل مناسبة للخريجين, موضحاً أنه تمت صياغة البرنامج ليخدم الباحثين في مختلف العلوم بشكل عام, والاقتصاد الوطني والإحصاء الفلسطيني بشكل خاص, كما روعي في التخصص أن يلائم التوجهات العالمية في الاقتصاد والإحصاء التطبيقي.
وفيما يتعلق بأهداف القسم, ذكر الدكتور النمروطي أنها تتمثل في تقديم تعليم عالٍ متميز يركز على النوعية والمستوى لخدمة المجتمع الفلسطيني, ومتابعة تطوير البرامج التعليمية لإحداث التكامل الفكري, والنمو العقلي والمعرفي والقيمي للطلبة, إلى جانب تزويد الخريجين بالأصول النظرية والعلمية والعملية, وكذلك إكسابهم المهارات العامة والتخصصية اللازمة في مختلف ميادين الحياة الاقتصادية والإحصائية، وأضاف الدكتور النمروطي أن القسم يسعى إلى النهوض بالمستوى العلمي لطلاب فلسطين في مجال الاقتصاد والإحصاء التطبيقي, بالإضافة إلى تغطية الاحتياجات من الكفاءات العلمية في مجال التخصص خاصة في قطاع غزة, وتوفير الجهد المادي والمعنوي للراغبين في الدارسة في هذا التخصص.
وبخصوص مجالات العمل المتاحة للخريجين من تخصص الاقتصاد والإحصاء التطبيقي أشار الدكتور النمروطي إلى أن القسم يمكن الخريج من الحصول على فرص العمل في: الوزارات الحكومية المختلفة, ومراكز الإحصاء, ومراكز الأبحاث والدراسات, والهيئات العاملة محلياً, والمنظمات غير الحكومية ذات العلاقة بمجال التخصص, ومجال التدريس لمساقات الاقتصاد والإحصاء في المدارس الثانوية, والجامعات, علاوة على البنوك.


x