كلية التمريض بالجامعة تعلن بدء التحضيرات لعقد المؤتمر الدولي للتمريض

أعلن الدكتور يوسف الجيش – عميد كلية التمريض في الجامعة الإسلامية بغزة – عن بدء التحضيرات الخاصة بعقد المؤتمر الدولي للتمريض, والذي تعتزم كلية التمريض وعمادة البحث العلمي في الجامعة تنظيمه تحت عنوان: “التمريض بين النظرية والتطبيق” يومي الرابع والعشرين والخامس والعشرين من نيسان – إبريل – عام 2007م.
وأوضح الدكتور الجيش – الذي يترأس المؤتمر الدولي للتمريض – أن فكرة المؤتمر مستمدة من الأهمية الخاصة التي تحظى بها مهنة التمريض في فلسطين, والتي تكشف عنها الظروف التي تعمل في ظلها فرق التمريض, مشدداً على العناصر الرئيسة التي تغلب على مهنة التمريض مثل: الحب, والعطف, والعطاء, مما يساعد في التخفيف من آلام المرضى, وذكر الدكتور الجيش أن كلية التمريض بالجامعة تولي تقديراً للتطور العلمي الحاصل في مهنة التمريض بأبعاده الوطنية والعالمية, وأعزى ذلك لغرض تبادل الخبرات, والاستفادة من نتائج المعرفة النظرية, والخبرة العملية.
وفيما يتعلق بأهداف المؤتمر الدولي للتمريض, أفاد الدكتور الجيش أن المؤتمر يقوم على الاستفادة من تبادل الخبرات والمعلومات عبر مشاركة كوادر تمريضية من مناطق جغرافية ذات أبعاد وطنية وإقليمية ودولية, إلى جانب تقصي الإشكالات التي تواجه مهنة التمريض, واقتراح الحلول العملية, وتقديم التوصيات الملائمة, وأضاف الدكتور الجيش أن المؤتمر يسعى إلى دراسة التحديات الداخلية والخارجية لمهنة التمريض, وسبل مواجهتها, والاستفادة من مستجدات العصر من خلال تنشيط البحث العلمي.
من جانبه, تحدث الدكتور عصمت مكي – رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر عن محاور المؤتمر, وأوضح أنه يضم أربعة محاور, وهي: واقع مهنة التمريض في فلسطين والعالم, وعمق الفجوة بين الجانبين النظري والعملي وسبل جسرها, إضافة إلى التحديات التي تواجه مهنة التمريض, والتطور العلمي في مجال التمريض.
وقد رحب الدكتور مكي بالباحثين الراغبين في المشاركة في المؤتمر الدولي للتمريض, ونوه إلى توفر التجهيزات اللازمة لعرض الأبحاث العلمية للباحثين الذين يتعزر حضورهم لفلسطين, عبر تقنية البث المباشر, علاوة على توفر الإمكانات التي تسهل مشاركة ذوي الاحتياجات الخاصة في المؤتمر.
وبخصوص تقديم ملخصات البحوث وأوراق العمل, ذكر الدكتور مكي أن الموعد النهائي لاستلام ملخصات البحوث كاملة سيكون في تاريخ 20 – يناير – 2007م, على أن يكون الموعد النهائي لاستلام الأبحاث كاملة في تاريخ 20 – فبراير – 2007م, ودعا الدكتور مكي إلى تقديم ملخص البحث باللغة الإنجليزية إذا كانت لغة البحث هي اللغة العربية, وبينَّ أهمية مراعاة أن لا يزيد عدد الكلمات عن (500) كلمة, وأكد الدكتور مكي أن الأبحاث وأوراق العمل التي سيتم قبولها للمؤتمر ستنشر في كتاب خاص بها, من المقرر توزيعه على المشاركين قبيل انعقاد الجلسة الافتتاحية لأعمال المؤتمر.

x