المهندس الخضري والدكتور شعث يستقبلان معالي الوزير عزام الشوا

استقبل المهندس جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة الإسلامية، أمس في قاعة كبار الزوار بالجامعة معالي الوزير عزام الشوا –وزير الطاقة، حيث م. الخضري معالي الوزير الشوا على الإنجازات التي حققتها الجامعة الإسلامية والتي تعدت تقديم خدمة التعليم العالي، إلى خدمة البحث العلمي، والمجتمع الفلسطيني، وشدد م. الخضري على أن الجامعة الإسلامية تواكب جميع التطورات لتخريج جيل يحمل الأمانة، وقادر على المنافسة داخل القطاع وخارجه، بشكل يساهم في خدمة الشباب الجامعي، والشباب الخريجين مجتمعهم ووطنهم.
وأشار م. الخضري إلى المستوى المتميز لخريجي الجامعة الإسلامية، وحرصهم على مواصلة دراساتهم العليا، حتى أن منهم من عاد إلى الجامعة، وأخذ موقعه ليساهم في بناء الجامعة الإسلامية والمجتمع الفلسطيني.
وأشاد م. الخضري عالياً بالجهود العظيمة التي يقوم بها الدكتور كمالين شعث –رئيس الجامعة، ونوابه، والطواقم الأكاديمية والإدارية العاملة في الجامعة.
وأثنى د. شعث على مساهمات معالي الوزير الشوا في مجالات العمل العام، واستشهد على ذلك بالعديد من القطاعات التي ساهم فيها، مثل: العمل المصرفي، ووزارة الطاقة، والمشاريع الحيوية التي تقوم بتنفيذها ومنها: إنارة وادي غزة بالطاقة الشمسية.
وتحدث د. شعث عن شمولية الجامعة الإسلامية، وسعيها الجاد للتوسع في مجال الخدمات التي تقدمها، والتي تأتي في إطار جهودها للمساهمة في عملية التنمية الشاملة، واستعرض د. شعث تجربة الجامعة الإسلامية الرائدة في العديد من الحقول مثل: إدخال العمل بنظام التعلم الإلكتروني منذ أكثر من ثلاث سنوات، والتعاون الذي لاقاه هذا النظام داخل الجامعة حتى أخذ أبعاده المطلوبة، إلى جانب استمرار تطويره حتى اللحظة.
وأشار د. شعث إلى جهود الجامعة في مجال الجودة الأكاديمية، وإدخال تطبيقاتها حيز التنفيذ، والتي انعكست إيجابياً على مجريات العمل الأكاديمي، ونوه د. شعث إلى إنشاء لجنة جودة إقليمية يعتبر ثلاثة من الأعضاء المؤسسين لها من الجامعة الإسلامية بغزة.
من جانبه، أكد معالي الوزير عزام الشوا –وزير الطاقة- على أن الجامعة الإسلامية تعد صرحاً أكاديمياً وثقافياً وتعليمياً له بصمة واضحة في المجتمع الفلسطيني، مشيداً بالمستوى العالي والمتميز الذي أثبته خريجو الجامعة الإسلامية، سواء تعلق الأمر بإعدادهم العلمي أو الأكاديمي، بل وحتى المهني والأخلاقي أيضاً وأعرب معالي الوزير الشوا عن أمله في أن تواصل الجامعة الإسلامية تقدمها وازدهارها، خاصة وأنها سارت بخطوات واثقة، تمخض عنها تحقيق العديد من الإنجازات التي تعود بالنفع على طلبتها والمجتمع الفلسطيني.
وقدَّر معالي الوزير الشوا اهتمامات الجامعة الإسلامية بطلبتها منذ دخولهم للجامعة، وحتى خروجهم منها، ووقف الوزير الشوا على توقيع الجامعة مذكرة تفاهم مع مؤسسة أنيرا والتي من المقرر بموجبها أن يتم إنشاء مركز إنتل للامتياز التكنولوجي، والذي يعد الأول من نوعه في قطاع غزة.
وأعرب الوزير الشوا خلال جولته بالجامعة عن إعجابه بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه الجامعة الإسلامية بغزة، حيث زار قاعة المؤتمرات الكبرى، ومتحف الجامعة، ووحدة الرسوم المتحركة ومركز التقنيات المساعدة بعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، ومختبرات الهندسة الصناعية، والأبحاث والمشاريع، والمواد والتربة بكلية الهندسة، كما زار الوزير الشوا معرض حكاية شعب الذي ينظمه قسم الصحافة والإعلام بالتعاون مع النادي الصحفي بمناسبة الذكرى الثامنة

x