كلية التربية تختتم فعاليات المخيم الطلابي “الإبداع والاكتشاف”


اختتمت كلية التربية في الجامعة الإسلامية فعاليات المخيم الطلابي “الإبداع والاكتشاف” الذي تم تنفيذه بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم وبالتعاون مع كلية العلوم، كلية تكنولوجيا المعلومات وكلية الهندسة، وقد حضر حفل الاختتام الأستاذ الدكتور إبراهيم الأسطل- عميد كلية التربية، والدكتور إياد الأغا- عميد كلية تكنولوجيا المعلومات، والأستاذ فضل السلول- ممثلًا لوكالة الغوث وتشغيل اللاجئين، والدكتور مجدي عقل- رئيس قسم المناهج وطرق التدريس، والدكتور طارق زايده- منسق كلية العلوم، والدكتور أشرف المغاري- منسق كلية تكنولوجيا المعلومات، وأعضاء من الهيئة التدريسية بالكليات المشاركة في المخيم، والمدربين والمدربات، والطلبة المشاركين في المخيم وأولياء أمورهم.

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للحفل، تحدث الأستاذ الدكتور الأسطل عن الإنجازات التي حققها مخيم “الإبداع والاكتشاف” سواء على المستوى التربوي بالنسبة لكلية التربية أو شركاء المشروع من وزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث وتشغيل اللاجئين، أو على مستوى التعاون المشترك بين كليات التربية والعلوم والهندسة وتكنولوجيا المعلومات في إنجاح هذه التجربة الاستكشافية المميزة.

بدوره ، ووقف الدكتور الأغا على دور كلية تكنولوجيا المعلومات في إمداد المجتمع بخريجين لديهم مهارات وقدرات تُمكِّنهم من تلبية احتياجات سوق العمل، وأشاد الدكتور الأغا بالتعاون المشترك بين كليات الجامعة في تحقيق التكامل المعرفي والمهاري بين تخصصات (STEAM)، مُبْدِيًا استعداد كلية تكنولوجيا المعلومات لتنفيذ أنشطة (STEAM) في أقسام ومختبرات الكلية.


وتطرق الدكتور عقل إلى الإنجازات التي حققها مخيم “الإبداع والاكتشاف”، مُشيدًا بالتعاون المشترك مع وزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث وتشغيل اللاجئين، وأشار الدكتور عقل إلى اهتمام قسم المناهج وطرق التدريس بالعمل على تطوير وحدة (STEAM) بالكلية، وزيادة الأنشطة المستندة للمنحى التكاملي، إضافة إلى زيادة أعداد المستفيدين من طلبة التعليم العام وطلبة كلية التربية وتأهيلهم لميدان التربية والتعليم.

واستعرض الأستاذ السلول أهمية المخيم بالنسبة للطلبة، ودوره في تحقيق التكامل والترابط بين المواد التعليمية، وقدر دور كلية التربية بالجامعة الإسلامية في رعاية مخيم الإبداع والاكتشاف والأنشطة الطلابية خلال الأعوام السابقة، وأبدى الأستاذ السلول استعداد وكلية الغوث لتوفير كل ما يُسهل مثل هذه الأنشطة والفعاليات.

وفي كلمة الطلبة، تحدثت الطالبة “منار دعيج” عن الفوائد التي حققها الطلبة من خلال الاشتراك في فعاليات مخيم الإبداع والاكتشاف، موجهةً -نيابة عن جميع الطلبة- شكرها للجامعة الإسلامية وكلية التربية والكليات المشاركة في المخيم على الجهود المبذولة في رعاية المخيم، والأنشطة الطلابية المميزة، راجية من الجامعة الإسلامية ووزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث وتشغيل اللاجئين العمل على توفير مثل هذه الأنشطة باستمرار داخل المدراس وخارجها.

وفي نهاية الحفل تم تكريم أعضاء فريق (STEAM) بالجامعة، والمدربين والطلبة المشاركين في المخيم على جهودهم في إنجاح المخيم.

 

x