توقيع اتفاقية تعاون بين كلية العلوم الصحية ومستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية

 

جرى في الجامعة الإسلامية بغزة توقيع اتفاقية تعاون بين كلية العلوم الصحية ومستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية، وتهدف الاتفاقية إلي التعاون المشترك بين الطرفين في مجال تدريب الطلبة والبحث العلمي والمجالات المشتركة الأخرى.


ووقع الاتفاقية عن كلية العلوم الصحية الدكتور مازن الزهارنة- عميد الكلية، وعن مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني للتأهيل والأطراف الصناعية المهندس بسمان العشي- القائم بمهام المدير العام للمستشفى، وحضر مراسم التوقيع من الكلية الدكتور حامد الخضري- نائب العميد، والدكتور أحمد سلمي- رئيس قسم العلوم الطبية المخبرية، والدكتور محمد كريزم- رئيس قسم العلاج الطبيعي، ومن المستشفى الدكتورة هبة أبو عاصي- المدير الطبي للمستشفى، ورؤساء الأقسام في المستشفى.

وتنص الاتفاقية على التعاون المشترك بين الكلية والمستشفى في الأنشطة المقدمة لأبناء الشعب الفلسطيني والطلبة الفلسطينيين، وإجراء أبحاث علمية مشتركة والتنسيق المشترك لتطوير الموارد البشرية للطرفين، وفتح آفاق تعاون مع مؤسسات دولية مانحة والتبادل الإعلامي من أجل رفع مستوى الوعي المجتمعي، بالإضافة إلى التقدم لتمويل مشاريع بحثية مشتركة.


من جانبه،  بين الدكتور الزهارنة أن كلية العلوم الصحية ومنذ نشأتها تؤكد على أهمية بناء جسور التعاون العلمي والبحثي مع المؤسسات الحكومية، والأهلية، والخاصة، في تعزيز الجهود المبذولة لصقل مهارات طلبة الكلية لمباشرة العمل بعد التخرج.

وأكد الدكتور الزهارنة على الدور المهم الذي ستقوم به المستشفى في مجال تدريب الطلبة وخاصة من قسم العلاج الطبيعي وذلك لأن المستشفى مجهز بأحدث التجهيزات اللازمة لتقديم الخدمات المختلفة للمرضى في مجال طب التأهيل وتركيب الأطراف الاصطناعية.


من جانبه، تحدث المهندس العشي عن انفتاح المستشفى على المؤسسات المختلفة في قطاع غزة من أجل عقد الاتفاقيات وبناء الشراكات من أجل خدمة المرضى وأيضًا طلبة التخصصات الصحية من الجامعات المختلفة.

وأوضح المهندس العشي أن هذه الاتفاقية تأتي استمرارًا لتعزيز التعاون بين المؤسسات ذات العلاقة، إلى جانب تحقيق رؤية المستشفى بأن تصبح مركزاً متميزاً ومتقدماً ومعتمداً دوليًا وعالميًا للتأهيل الطبي والتعليم والبحث العلمي في قطاع غزة، وأكد على الدور الهام الذي تسهم به المستشفى في تأهيل الطلبة لسوق العمل بمهارات ذات جودة عالية تعود بالفائدة على المرضى.

وفي نهاية اللقاء قام الطرفان بزيارة متحف الجامعة للإطلاع على تاريخ وإنجازات وشراكات الجامعة العربية والدولية.

ومن الجدير بالذكر أن وجود مستشفى سمو الشيخ حمد في قطاع غزة وما يقدمه من خدمات يعتبر نقلة نوعية في مجال طب التأهيل وتركيب الأطراف الاصطناعية، وأيضًا الخدمات المقدمة لذوي الاعاقات السمعية التي تضاهي الخدمات المقدمة في أفضل المستشفيات الإقليمية والعالمية، إضافة إلي الدور المهم والفعال الذي يمكن أن تقوم به المستشفى في خدمة الباحثين والارتقاء بمستوى البحث العلمي وبشكل خاص في مجال العلاج الطبيعي.

x