حصول مركز “إيوان” على منحة لتعزيز حماية التراث الثقافي المعرض للخطر في قطاع غزة


كشف الدكتور خليل الأسطل- عميد كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة، عن حصول مركز إيوان بكلية الهندسة على منحة (CER) الإغاثية الطارئة للتراث الثقافي Cultural Emergency Response  في صندوق الأمير كلاوس (Prince Cluse Fund) الهولندي، وذلك كاستجابة عاجلة لاحتياجات قطاع التراث الثقافي المهدد بالخطر في قطاع غزة جراء العدوان المتواصل على القطاع والذي يهدد جميع القطاعات الحيوية ومنها قطاع التراث الثقافي.

ونوه الدكتور أحمد الأسطل- مدير المركز، إلى أن المنحة ستخصص لإجراء أعمال توثيق وتسجيل للعديد من الممتلكات الثقافية التي لم يتم توثيقها من قبل والتي تحتاج حماية بموجب الاتفاقيات الدولية التي ترمي إلى حمايتها في مناطق النزاع المسلح، ولفت الدكتور الأسطل إلى أن المنحة تشمل تدريب وتأهيل فرق فنية محلية في أعمال التوثيق والتسجيل الرقمي، وأعمال الترميم والصيانة العاجلة للمباني الأثرية والتاريخية.

وبين المهندس محمود البلعاوي- مسئول المشاريع في المركز، أن هذه المنحة تأتي بعد فترة وجيزة من حصول المركز على منحة (Barakat Trust) البريطانية التي خصصت لأعمال ترميم جزئي لمبنى الكمالية في البلدة القديمة بمدينة غزة.

يذكر أن المركز قد نفذ أعمال تدخل طارئة بعد العدوان الإسرائيلي 2009 وعام 2014 ونفذ أعمال تدخل بعد جولات التصعيد عام 2018 ويأتي هذا المشروع امتداد لاستراتيجية المركز لحشد الدعم والتمويل لحماية التراث الثقافي الفلسطيني.

x