بدء الدراسة في برنامج ماجستير “هندسة الميكاترونكس” بالجامعة الإسلامية مطلع الفصل الأول 2021/2022م


حصلت الجامعة الإسلامية بغزة على اعتماد من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي لافتتاح برنامج الماجستير في “هندسة الميكاترونكس” في الجامعة ابتداءً من الفصل الأول من العام الدراسي 2021/2022م.

من جانبه، لفت الدكتور خليل الأسطل- عميد كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية بغزة- إلى أن افتتاح البرنامج جاء نتيجة للتطور الكبير والمتسارع  في علوم الميكانيكا، والكهرباء، والحاسوب، والقياس وتداخلهم في معظم التطبيقات التكنولوجية، والصناعية، والطاقة البديلة، والذكاء الاصطناعي وحرص الجامعة الإسلامية على مواكبة هذا التطور وتزويد المجتمع المحلي والعالمي بالكوادر المتمكنة، والمبدعة القادرة على تصميم الحلول والأنظمة وتشغيلها لكي تواكب عجلة التطور في الحاضر والمستقبل.

مبررات افتتاح البرنامج

ولخص الدكتور الأسطل الأسباب التي دعت لافتتاح البرنامج في التطور السريع في مجالات الميكانيكا، والإلكترونيات، والحوسبة، والتحكم وتداخلها؛ مما أدى لظهور الحاجة لمهندسين مختصين يمتلكون المعرفة في والخبرة في هذه المجالات مجتمعة، ووجود هيئة أكاديمية لها خبرة متراكمة بالمجالات المتعلقة بهندسة الميكاترونكس، وتوفر العديد من المختبرات ذات العلاقة من مختبرات قسم الهندسة الميكانيكية، الصناعية، الكهربائية، الحاسوب، وهندسة النظم الذكية، وانتشار الأنظمة الميكاترونيكية في بيئات العمل المختلفة – خصوصاً في قطاعات الصحة والصناعة والطاقة- مثل خطوط الإنتاج، الروبوتات، محركات الطاقة البديلة، والمعدات اليومية والحاجة الماسة لكادر مؤهل يجيد التعامل مع هذه الأنظمة وصيانتها، إلى جانب الحاجة في سوق العمل لخريجين يمتلكون الخبرة النظرية والعلمية في تصميم الأنظمة الميكانيكية الكهربائية وقياسها والتحكم بها لحل المشاكل التي تواجه قطاعات الصحة، والصناعة، والزراعة، واستثمار خبرات وطاقات الطاقم الأكاديمي في الجامعة، واستثمار المرافق كالقاعات والمعامل، ورغبة العديد من خريجي الجامعة الإسلامية في الهندسة الكهربائية والميكانيكية إكمال دراساتهم العليا إلى جانب عملهم بقطاع غزة، وعدم وجود برامج ماجستير متخصصة في هندسة الميكاترونكس في الجامعات المحلية في قطاع غزة.

رسالة وأهداف البرنامج

وفيما يتعلق برسالة البرنامج، نوه الدكتور صادق عبد العال- رئيس قسم هندسة الميكاترونكس، إلى أن الجامعة الإسلامية تتطلع من خلال برنامج ماجستير الميكاترونكس إلى إعداد كادر هندسي قادر على الدمج بين مهارات الهندسة الميكانيكية والكهربائية بالإضافة إلى هندسة الحاسوب بهدف مواكبة التطور التكنولوجي والنهوض بالبحث العلمي والقطاع الصناعي.

أما عن أهداف البرنامج، فقد أجملها الدكتور عبد العال في إعداد كادر هندسي لديه القدرة على تطبيق أساسيات الرياضيات، والمكيانيكا، والكهرباء، ونظم التحكم، ومعالجة البيانات لتخطيط، وحساب، وقياس، وتصميم أنظمة ومنتجات ميكاترونيكية بكفاءة عالية لتسهم في حل المشاكل الهندسية، وتقديم مقررات دراسية بجودة عالية تواكب التطور في علم الميكاترونكس، مثل: دوائر كهربائية، برمجة حاسوب، إلكترونيات، ميكانيكا، تصميم المنطق الرقمي، آلات كهربائية، عمليات التصنيع، عناصر الميكاترونكس، تصميم الميكاترونكس، تطبيقات برمجية، إشارات وأنظمة تحكم، تصميم الأنظمة المدموجة، والهندسة العكسية، ونشر تقنيات التعلم الحديثة لدى الطلاب والطالبات مثل: التعليم عن بعد وذلك باستخدام وسائل التعليم الإلكتروني المتاحة، مثل: المقررات الإلكترونية على برنامج الموودل (Moodle) والجوجل كلاسرووم (Google Classroom)، إضافة إلى تطوير مهارات النمذجة والمحاكاة لدي لأنظمة الإنتاج المتكاملة، وبالتالي تمكينهم من تصميم أنظمة التحكم المنطقي (PLC) وأنظمة التحكم الإشرافي وجلب البيانات (SCADA) والروبوتات (Robotics) وأنظمة الذكاء الاصطناعي (AI)، وتطبيق أحدث التقنيات في علوم: الهندسة الميكانيكية، نظرية التحكم، علم الحاسوب والإلكترونيات لعملية التصميم للخروج بمنتجات وظيفية، قابلة للتكيف، وأعلى كفاءةً من حيث تكلفة الإنتاج، وتأهيل الخريجين وإعدادهم للعمل في مجال البحث والتطوير العلمي ومواصلة تعليم طويل الأمد، وتطوير شخصية الخريج في التعامل مع المشاكل المعقدة وتقديم الحلول الهندسية؛ ودعم مبدأ التعلم الذاتي لديه.

الفئة المستهدفة والخطة الدراسية

وأفاد الدكتور عبد العال أن البرنامج يستهدف من يحمل شهادة البكالوريوس في الهندسة من جامعات القطاع في التخصصات التالية: هندسة ميكانيكية، هندسة كهربائية، هندسة ميكاترونكس، هندسة اتصالات وتحكم -بشكل مباشر- وهندسة صناعية، هندسة حاسوب، هندسة نظم المعلومات، هندسة برمجيات -بشكل غير مباشر- حيث يلزمهم بعض المساقات الاستدراكية.

 

وأضاف الدكتور عبد العال “على الطالب أن يجتاز بنجاح (36) ساعة دراسية، مشيرًا إلى أنه تم تطوير خطة البرنامج الأكاديمية من خلال الرجوع إلى عدد من الخطط العربية، ومجموعة من الخطط العالمية.

 

مواصفات الخريج ومجالات العمل

وبخصوص ومواصفات خريج برنامج الماجستير في “هندسة الميكاترونكس“، فقد أجمل الدكتور عبد العال تلك المواصفات في أن يكون الخريج قادرًا على:  تحليل وصياغة وحل المشاكل الهندسية في شتى مجالات الميكانيكا، والكهرباء وأنظمة التحكم وتطبيقات الميكاترونكس، ومواكبة الاتجاهات الحديثة المطلوبة عالمياً في مجالات الميكانيك، الكهرباء، المعلومات والنظم الذكية، وفهم وتحليل وتصميم أنظمة معقدة وتداخل الوظائف الميكانيكية والكهربائية، وتصميم التجارب ومحاكاة النظم وتحليل البيانات وتفسير النتائج، وتصميم وتطوير نظم الإنتاج الحديثة وأتمتة المصانع، وكتابة الأبحاث والأوراق العلمية ونشرها، ومواصلة التعلم بعد التخرج، سواء التعلم الذاتي أو التعلم الرسمي أو عبر المنصات الدولية،  والعمل ضمن فرق متعددة التخصصات.

أما عن مجالات العمل المتاحة أمام خريجي البرنامج، أوضح الدكتور عبد العال أن  برنامج ماجستير الميكاترونكس يؤهل الخريجين لعدد كبير من فرص العمل سواءً في الداخل أو الخارج، منها: الروبوتات والأتمتة، الذكاء الاصطناعي، التقنيات الذكية، الطاقة المتجددة، الاتصالات السلكية واللاسلكية والتحكم، التطبيقات الهندسية،  الدراسات والبحوث.

 

x