الجامعة الإسلامية تحصل على اعتماد لبرنامج الدكتوراة في “الصحة النفسية المجتمعية”


حصلت الجامعة الإسلامية بغزة على اعتماد من الهيئة الوطنية للاعتماد والجودة والنوعية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي لافتتاح برنامج الدكتوراه المشترك مع جامعة الأزهر في “الصحة النفسية المجتمعية” في الجامعة ابتداءً من الفصل الأول من العام الدراسي 2021/2022م.

 

ويعد هذا البرنامج الأول من نوعه على مستوى فلسطين، حيث ستمنح الجامعة لخريجيها درجة دكتوراه في الصحة النفسية المجتمعية وهو الاتجاه الحديث في تقديم الخدمات النفسية من خلال مؤسسات المجتمع والعاملين فيها من مختلف التخصصات، الأمر الذي يسهم في تعزيز الصحة النفسية لشرائح المجتمع كافة

 ويمنح الطالب الدرجة بعد اجتيازه (48) ساعة دراسية، وهو برنامج يعمل على رفد المجتمع الفلسطيني بالبحوث العلمية المتخصصة في مجال الصحة النفسية، بالإضافة إلى كوادر علمية مؤهلة على مستوى الجامعات الفلسطينية في المحافظات الجنوبية-فلسطين، ويغطي البرنامج الموضوعات المختلفة الحديثة المتعلقة بالصحة النفسية المجتمعية وذلك في ضوء الخبرات العالمية والعربية في هذا المضمار.

مبررات طرح البرنامج

أما عن  مبررات طرح البرنامج، فجاءت من حاجة المجتمع الفلسطيني للمزيد من الكوادر الوطنية المؤهلة في ميادين علم النفس والصحة النفسية، وأن طرح البرنامج يتناسب مع السياسات العامة لوزارة التربية والتعليم العالي من حيث التنوع في البرامج وافتتاح برامج جديدة فريدة من نوعها، إلى جانب إعداد الباحثين والمتخصصين المؤهلين تأهيلاً علمياً بحثياً يتسم بالعمق والكفاءة والقدرة على الابتكار والتجديد بما يعزز مسيرة البحث العلمي التخصصي، وتلبية حاجة القطاعين (الحكومي والخاص) من الكوادر العلمية المؤهلة، فضلًا عن صعوبة سفر المهتمين بقضايا علم النفس والصحة النفسية لاستكمال دراستهم العليا في الخارج في ظل الظروف الخاصة التي يعيشها قطاع غزة.

رسالة البرنامج

وتنسجم رسالة البرنامج مع رسالة وفلسفة الجامعة الإسلامية بغزة من خلال إنشاء حقل أكاديمي متخصص في دراسات الصحة النفسية المجتمعية، وتأهيل الباحثين المتخصصين لتلبية احتياجات المجتمع الفلسطيني من أجل تحقيق الأهداف الإستراتيجية للجامعة والتي تنسجم بدورها مع الرؤية الوطنية في الاهتمام بالصحة النفسية، بالإضافة إلى تخريج كفاءات علمية وبحثية متميزة في تخصص الصحة النفسية وتواكب المستجدات العلمية الحديثة لخدمة المجتمع المحلي والعالمي.

أهداف البرنامج

وفيما يتعلق بالأهداف الرئيسة للبرنامج، فتتلخص في: إعداد متخصصين في علم النفس على مستوى رفيع من العمق والكفاءة مستوعبًا لآخر ما انتهت إليه الدراسات والبحوث النفسية المعاصرة، وإعداد أعضاء هيئة تدريس ذوي كفاءة وقدرة ومهارة تمكنهم من أداء دورهم في ضوء سياسة الجامعة والتعليم العالي الفلسطيني، وتأهيل باحث علمي لديه القدرة على التصدي للمشكلات والقضايا التي يتطلب الأمر إسهام علم النفس فيها بصورة أساسية، والإسهام في تحقيق أهداف المجتمع، وحل بعض المشكلات والقضايا التي يواجهها وزيادة وعي المجتمع بأهمية الصحة النفسية وانعكاساتها على الفرد وبالتالي على المجتمع، وإثراء المعرفة النفسية.

الفئة المستهدفة والأهمية

ويستهدف البرنامج جميع الخريجين الحاصلين على درجة الماجستير في الصحة النفسية المجتمعية من الجامعة الإسلامية بغزة أو الجامعات الفلسطينية والعربية والأجنبية.

وتأتي أهمية البرنامج في أنه يتيح الفرصة لأبناء فلسطين من مواصلة دراستهم العليا في وطنهم وبتكاليف ميسرة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، التي تحول دون سفر الطلبة لإكمال دراستهم في الخارج، بالإضافة إلى صعوبة انتقال الطلبة إلى جامعات الدول العربية والإسلامية مع ندرتها، ويتيح البرنامج الفرصة للعاملين والموظفين الذين لا يستطيعون ترك أعمالهم والسفر إلى الخارج لإكمال دراساتهم العليا، كما أن هذا البرنامج متميز عن البرامج المتاحة في الدول العربية, حيث يجمع بين دراسة المواد الأكاديمية (30 ساعة) وإعداد الأطروحة العلمية (18 ساعة) الأمر الذي يعزز قدرات الطلبة العلمية والبحثية, الأمر نادر التوفر في البيئة العلمية العربية والتي عادة ما يتوجه إليها طلبة الدكتوراه في المجال, كما أن هذا البرنامج يراعي حاجات المجتمع الفلسطيني وظروفه الخاصة ومن ثم الأولويات المجتمعية و أولويات التعليم العالي الفلسطيني خلافاً للبرامج الموجودة في الخارج.

 


x