كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية تنظم يوماً دراسياً بعنوان-عقود المناقصات في الشريعة الإسلامية

أكد المشاركون في اليوم الدراسي الذي نظمته كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية على ضرورة الاهتمام بعقود المناقصات في تحقيق مصلحة الجهة المعنية، إلى جانب اهتمام الدولة بهذه العقود ومن أجل المحافظة على المال العام، وكانت كلية الشريعة نظمت أمس يوماً دراسياً بعنوان: “عقود المناقصات في الشريعة الإسلامية” بحضور أعضاء هيئة التدريس بكلية الشريعة وممثلي المؤسسات الخارجية.
عميد كلية الشريعة
بدوره تحدث د. احمد شويدح- عميد كلية الشريعة عن دور كلية الشريعة في خدمة قضايا المجتمع المستجدة في المعاملات المالية والطبية، ودور كلية الشريعة في تنظيم الأيام الدراسية العلمية المتعددة ذات العلاقة بالمجتمع واهتماماته، إضافة إلى إيضاح رأي الشرع وتعامل الشريعة مع كامل المستجدات، حيث أن الشريعة الإسلامية تحقق مصالح الناس الدنيوية والآخروية وأكد د. شويدح خلال كلمته على حرص الكلية على مواكبة تطورات البحث العلمي فيما يتعلق بالتشريع الإسلامي ومتطلبات الواقع، وعرضها وفق أشكال علمية ومنهجية.
ورحب الدكتور/ ماهر الحولي-نائب عميد كلية الشريعة بالحضور والمشاركين موضحاً أهمية موضوع اليوم الدراسي لأن عقود المناقصات أضحت ضرورة لجميع المشروعات الهامة موضحاً تركيز الشريعة الإسلامية على تحقيق مصالح الناس في التعاطي مع القضايا المستجدة.
وكان الدكتور/ مازن هنية-رئيس لجنة الافتاء بالجامعة، وقد ترأس الجلسة الأولى والتي اشتملت على ثلاث أوراق عمل، حيث قدم المهندس/ عوض حلمي رجب-مدير إعداد المشاريع بمؤسسة بكدار بغزة ورقة عمل بعنوان: “تطبيقات عقود المناقصات من حيث العطاءات والعقود المتعلقة بها والجدوى الاقتصادية ومراعاة الأثر البيئي لتنفيذ المشروع قبل طرحه للمناقصة وعرضه على لجنة تقييم متخصصة”.
في حين قدم المهندس/ نبيل الصوالحي-مساعد مدير دائرة الهندسة بوكالة الغوث، ورقة عمل بعنوان: “تطبيق عملي لعقود المناقصات في وكالة الغوث وعرض الدكتور/ ماهر السوسي-أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة، ورقة عمل بعنوان: “التكييف الفقهي لعقد المناقصة موضحاً مفهوم عقود المناقصات وعلاقتها بالبيع من حيث عقوده المختلفة بدءاً بعقد كراس الشرط ثم العقد الابتدائي ثم العقد النهائي، ثم أنهى حديثه حول عقد المناقصة بأنه عقد قائم بذاته للطبيعة الخاصة التي يتميز بها.
وكان الدكتور/ زياد مقداد- مشرف الدراسات العليا بكلية الشريعة قد ترأس الجلسة الثانية وتضمنت ثلاث أوراق عمل حيث قدم السيد فايز مطر محامي شركة الاتصالات بإقليم غزة ورقة عمل بعنوان: “الضمانات والجزاءات القانونية لعقد المناقصة.
أما الورقة الثانية فكانت للأستاذ عاطف أبو هربيد المحاضر بكلية الشريعة بعنوان: “الضمانات والجزاءات المشروطة عند عدم الوفاء بالالتزامات المترتبة على عقد المناقصة ودراستها من الناحية الشرعية وعلاقتها بالتوازن الموضوعي للعقد من حيث نظام المعاوضة.
بينما تناول الدكتور/ ماهر الحولي-نائب عميد كلية الشريعة، حكم بيع دفتر الشروط وحكم عقد الضمان وعلاقة البنوك مع المناقصين وحكم العقد المتعلق بموضوع المناقصة وحكم اجتماع عقود في عقد واحد.

x