عقد ورش عمل حول أثر جائحة كوفيد 19 على الفلسطينيين ذوي الإعاقة بالجامعة الإسلامية


نظمت الجامعة الإسلامية بغزة ورشتي عمل بعنوان :“الاحتياجات الصحية والتعليمية والخدمات الاقتصادية والاجتماعية للأشخاص ذوي الإعاقة بقطاع غزة في ظل جائحة كوفيد 19″، وذلك ضمن المشروع الدولي المعنون :”الإعاقة تحت الحصار Disability Under Siege” والذي يهدف إلى إجراء دراسات علمية محلية حول سياسات وآليات تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة في فلسطين ولبنان والأردن من الوصول والحصول على حقوقهم في التعليم والخدمات الصحية والاجتماعية والاقتصادية، وينفذ هذا المشروع الدولي بالشراكة مع جامعة برمنجهام (بريطانيا)، الجامعة الامريكية بلبنان، وجامعة بيرزيت في فلسطين، وبتمويل من مجلس بحوث الآداب والعلوم الإنسانية (AHRC) في بريطانيا.

وأدار ورشتي العمل  فريق المشروع في الجامعة الإسلامية الدكتور نظمي المصري – منسق المشروع بالجامعة، والأستاذ بهاء الدين سرحان- من مركز خدمات الإعاقة والدمج .

من جانبه، أوضح الدكتور المصري أن الهدف من هذه الورشات هو تحديد أهم الصعوبات والتحديات الواقعية التي يواجهها الفلسطينيون من ذوي الإعاقة السمعية والبصرية والحركية والذهنية في مجال الصحة والتعليم والخدمات الاجتماعية والاقتصادية في ظل جائحة كوفيد 19.  ولفت الدكتور المصري إلى أن ورش العمل تهدف أيضًا لتحديد أهم المقترحات العملية للتغلب على هذه الصعوبات لتمكين هؤلاء الفلسطينيين من ممارسة حقوقهم في الوصول والحصول على خدمات نوعية وملائمة في المجالات المذكورة.

وجرى عقد ورش العمل ضمن إجراء دراسة حالة حيث تم تقسيم المشاركين إلى مجموعات بؤرية متخصصة لمناقشة ومشاركة التحديات والمقترحات الخاصة بأثر كوفيد 19 على الفلسطينيين ذوي الإعاقة السمعية والبصرية والحركية والذهنية وحسب القطاعات المختلفة: التعليم، الصحة، والخدمات الاجتماعية والاقتصادية.


وقد استضافت الجامعة الإسلامية عبر التقنيات الحديثة الدكتورة دينا كيوان- مديرة مشروع “الإعاقة تحت الحصار Disability Under Siege” -التي تعمل في جامعة بيرمنجهام في بريطانيا- حيث رحبت بالمشاركين في الورشتين وشكرتهم لمشاركتهم فيها لتقديم معلومات ميدانية وموثقة حول الصعوبات والمقترحات الخاصة بأهداف الورشتين، وناقشت معهم بعض المقترحات لفتح آفاق تواصل وتعاون بين الأشخاص ذوي الإعاقة وأولياء أمورهم في كل من فلسطين وبريطانيا.

ومن الجدير بالذكر أنه قد تم عقد الورشة الأولي بمشاركة (16) من الأشخاص ذوي الإعاقة (البصرية – والسمعية – والحركية) وبعض أولياء الأمور للأشخاص ذوي الإعاقة وخاصة الذهنية.

وتم عقد الورشة الثانية بمشاركة (19) خبيرًا وممثلًا للمؤسسات الحكومية وغير الحكومية العاملة في مجال تقديم الخدمات الصحية والتعليمية والاقتصادية والاجتماعية للفلسطينيين ذوي الإعاقة بقطاع غزة، وتم استخدام الأسلوب العلمي والتربوي، بالإضافة لإتباع أخلاقيات البحث العلمي في إجراء هذه الدراسة وتوثيق نتائجها ومخرجاتها والتي سيتم نشرها لاحقا في نهاية شهر أغسطس 2021.

x