افتتاح مختبرات مركز تكنولوجيا التعليم في كلية التربية

 

افتتحت كلية التربية في الجامعة الإسلامية أربعة مختبرات حاسوب تدريبية بتنفيذ فرع جمعية مؤسسة الخليج التعليمية بغزة، وبتمويل كريم من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية بدولة الكويت، وبإدارة البنك الإسلامي للتنمية- جدة، ويأتي ضمن مشروع توريد أجهزة لمختبرات الحاسوب وقاعات وورش عمل كلية التربية في الجامعة الإسلامية.


وحضر الافتتاح كل من الأستاذ الدكتور عليان الحولي- نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور إبراهيم الأسطل- عميد كلية التربية، والدكتورة فيروز الخزندار- مدير عام فرع جمعية مؤسسة الخليج التعليمية بغزة، والدكتور خالد الحلاق- عميد العلاقات الخارجية، والدكتور هشام مهدي- مساعد النائب الإداري، والدكتور محمد أبو عودة-مدير مركز تكنولوجيا التعليم، ولفيف من أعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية بكلية التربية، والعلاقات الخارجية، والمكتب الهندسي في الجامعة.


ومن ناحيته، وأكد الأستاذ الدكتور الحولي أن قيم الجامعة تتسم في التمكين وتداول المعرفة والمبادرة والانفتاح على الآخرين، ومكافأة الأداء المتميز، والولاء المؤسسي والالتزام والمسؤولية الاجتماعية، وأوضح أن كلية التربية مع غيرها من الكليات تسعى للمساهمة في تطوير التعليم في فلسطين، ورفع كفاءته بما يخدم المجتمع وتطوراته المستمرة، من خلال رفده بالخريجين المتميزين في مجالات العلوم والمعرفة.


ومن جانبه، قال الأستاذ الدكتور الأسطل أن افتتاح المختبرات يأتي لتقديم الأفضل للطلبة من مهارات معرفية وتربوية، ويعتبر حاضنة لورش تدريبية للأساتذة، وكل ما يفيد العمل التربوي والأكاديمي، وبين أن الافتتاح يدل على حرص المؤسسات المحلية على التشبيك مع المؤسسات الأكاديمية وجهات أخرى خارجية لدعم التعليم الفلسطيني في المدارس والجامعات.

ومن جهتها، وقالت الدكتورة الخزندار أن المختبرات تساهم بشكل فعال وكبير في تطوير العملية التعليمية، وتعمل على تخريج الطلبة بكفاءة ومحصلة علمية ومهارات عالية تلائم السوق العملي، وأشارت أن جمعية مؤسسة الخليج التعليمية قدمت دعمًا لمختلف الجامعات في قطاع غزة لإنشاء المختبرات، بالإضافة إلى مشاريع مع المدراس ووزارة التربية والتعليم، من أجل تحصين جودة العملية التعليمية بكافة جوانبها.

 

x