ورشة عمل في الجامعة الإسلامية تؤكد على تعزيز الجوانب العملية والبحث العلمي في كليات الآداب والشريعة وأصول الدين

أكدت ورشة العمل التي نظمتها وحدة الجودة بالشئون الأكاديمية في الجامعة الإسلامية, والمعنونة: “تطوير الأداء الأكاديمي بكليات الآداب والشريعة وأصول الدين” على تعزيز الجوانب العملية والبحث العلمي, وتأصيل المعرفة, علاوة على إبراز البعد الفلسطيني, وشددت التوصيات على أهمية استطلاع آراء الخريجين في البرامج الأكاديمية التي تطرحها الكليات الثلاث, والاستفادة من الخبراء فيما يتعلق بهذا الشأن.
وقد حضر الورشة التي دعت إليها وحدة الجودة د. عليان الحولي – مساعد نائب الرئيس للشئون الأكاديمية, ورئيس وحدة الجودة, د. حاتم العايدي – رئيس مركز تنمية الموارد, د. سناء أبو دقة – نائب رئيس وحدة الجودة, وعمداء, وأعضاء مجالس كليات الآداب, والشريعة وأصول الدين.
وأوضحت التوصيات المتمخضة عن الورشة ضرورة إتاحة الفرصة للحوار والمناقشة مع الطلبة, إلى جانب إبداء الرأي, وبينت ضرورة المحافظة على حرص الأقسام على توزيع الخطط التدريسية للمساقات المختلفة على الطلبة منذ اللقاء الدراسي الأول الذي يجمع عضو هيئة التدريس بطلبته.
ولفتت التوصيات إلى تفعيل صفحة الأستاذ الجامعي على الموقع الالكتروني للجامعة, إلي جانب إعداد أدلة التدريب العملي, ودعم أنشطة الأندية الطلابية, من خلال دمج أعضاء هيئة التدريس في تلك الأنشطة, وتحدثت التوصيات عن أهمية توفير نسختين من الكتاب المقرر في جميع المساقات إحداهما في مكتبة الجامعة,والأخرى في مكتب القسم.
وأوضح المتحدثون خلال ورشة العمل أهمية التطوير المستمر في البرامج الأكاديمية, وعرضوا لتجربة الجامعة في التقييم الخارجي, إضافة إلى الحديث عن مجموعة من النماذج والأدوات المساهمة في دعم التطوير الأكاديمي.

x