كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية ومؤسسة CHF تختتمان مشروع تصميم الحدائق العامة في قطاع غزة

اختتمت كلية الهندسة بالجامعة الإسلامية برنامج التعاون الذي يربطها مع مؤسسة CHF International، والذي يقوم بموجبه طلبة قسم الهندسة المعمارية بتصميم حدائق عامة لتنفيذها في مواقع مختلفة من قطاع غزة، حيث تم أمس في مبنى سمو الأمير تركي بن عبد العزيز للهندسة والتكنولوجيا تسليم ومناقشة المجموعة الأولى من المشاريع، وذلك بحضور د. يوسف المنسي –عميد كلية الهندسة، د. فريق القيق –مدير مركز عمارة التراث، م. طارق زعرب –ممثل مؤسسة CHF، والعديد من الشخصيات المجتمعية المهتمة، وممثلي البلديات العاملة في قطاع غزة.
من جانبه أكد د. يوسف المنسي –عميد كلية الهندسة- أن اتفاقية التعاون التي تربط الكلية ومؤسسة CHF تأتي ضمن مساعي الكلية الحثيثة لربط مشاريع الطلبة بالواقع الفلسطيني والاحتياجات المحلية، موضحاً أن ذلك التعاون والإنجاز يأتي ضمن خطة الكلية الرامية لتطوير مخرجات المساقات الأكاديمية للكلية، وجعلها أكثر واقعية من ناحية، ومرتبطة باحتياجات المجتمع المحلي من ناحية ثانية، وأشار د. المنسي إلى أن الكلية تقوم بجهود مكثفة للحفاظ على العلاقات الوثيقة التي تربطها مع مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني، إضافة إلى المؤسسات التمويلية المحلية والدولية.
ولفت د. المنسي إلى أن الكلية تطرح مشاريع تحتاجها المؤسسات، ليقوم الطلاب بدورهم بالتنافس وتقديم المشاريع، بينما تقوم المؤسسات بتبني المشاريع الأكثر فعالية، وتنفيذها على أرض الواقع.
بدوره، أكد د. فريد القيق –مدير مركز عمارة التراث- أن إعداد هذه المشاريع يأتي تجاوباً مع توجهات المركز في تعميم فكرة استلهام التراث في العمران المعاصر، خاصة في عناصر البيئة الخارجية المرئية، وبشكل أكبر من قبل جمهور المواطنين عامة، وفئة الأطفال خاصة، مرجعاً ذلك لتربية النشئ الجديد على حب التراث واحترامه، وشكر د. القيق لجنة المناقشة المؤلفة من: م. حنين العقاد، م. حسام داوود، م. محب المصري، م. ناهض حسونة، إلى جانب مندوبي البلديات المختلفة.
وكان م. طارق زعرب –ممثل مؤسسة CHF- ألقى كلمة شكر فيها الطلبة المشاركين على تصاميمهم المميزة للمواقع المقترحة، مقدراً عالياً دور كلية الهندسة في الجامعة الإسلامية في إنجاح هذا البرنامج، كما ثمن م. زعرب دور م. حنين العقاد –منسقة البرنامج في مؤسسة CHF- موضحاً أن هذه الحدائق ستشمل مناطق مختلفة من قطاع غزة، والتي تأتي بغرض إيجاد مساحات ترفيهية في المناطق العمرانية، خاصة الأماكن المكتظة بالسكان، والمناطق ذات الدلالات التراثية والتاريخية، وذكر م. زعرب أن المؤسسة ستقدم للفائزين جوائز تشجيعية وشهادات تقدير للطلبة المشاركين بعد الانتهاء من تقييم المشاريع.
وأوضح م. محمود البلعاوي –عريف الحفل- دور مركز عمارة التراث في الحفاظ على أواصر التعاون بين الكلية والمؤسسات المحلية، والحرص على تفعيل دور الكلية في خدمة المجتمع المحلي والتي تأتي انبثاقاً من رسالة الجامعة الإسلامية

x