انطلاق الحملة التطوعية لمسحات كورونا ووسائل الوقاية في الجامعة الإسلامية


انطلقت في الجامعة الإسلامية الحملة التطوعية لإجراء فحوصات وجود الأجسام المضادة  لفيروس كوفيد 19 من خلال سحب عينات للمواطنين، وذلك ضمن علاقات الشراكة بين الجامعة الإسلامية ممثلة بمركز ترصد الأمراض السارية ووزارة الصحة الفلسطينية ممثلة بمركز رصد الأوبئة والطب الوبائي وجامعات فلسطينية، وحضر لقاء إطلاق الحملة الأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور أحمد محيسن- نائب الرئيس للشؤون الإدارية، والدكتور سعيد الغرة- عميد شؤون الطلبة، والأستاذ أشرف مقداس- مشرف العمل التطوعي، وفريق من المتطوعين والمتطوعات في الحملة.


ويشارك في الحملة نحو (120) طالبًا وطالبة، وتأتي هذه الحملة ضمن اتفاقية تعاون تشترك فيها العديد من الكليات والمؤسسات، وكان للجامعة الإسلامية الحظ الأوفر حيث تغطي الحملة جميع أنحاء مدينة غزة، بنسبة تقدر ب35% من إجمالي الفئة المستهدفة، حيث تقدر الفئة المستهدفة بحوالي (3600) شخصًا.

وتم خلال اللقاء التحضيري توزيع الطلبة المتطوعين في (40) مجموعة، كل مجموعة تضم ثلاثة من المتطوعين.


بدوره، ثمن الأستاذ الدكتور فرحات الجهد المبذول من قبل عمادة شؤون الطلبة عبر رعايتها للحملات والأنشطة التطوعية، وشكر قسم العمل التطوعي على متابعته الحثيثة مع الطلبة المتطوعين، وشجع المتطوعين على استثمار أوقاتهم بما يسهم في تطوير قدراتهم، مثنيًا على دورهم في خدمة المجتمع.


وشكر الدكتور الغرة وزارة الصحة على دعمها وتوفيرها لأدوات الفحص اللازمة لإنجاح الحملة، مؤكدًا على أهمية المجال التطوعي في خدمة القضايا المجتمعية وخاصة الصحية منها، وبين أن الجامعة تسعى لأن تكون في مقدمة المؤسسات التي ترعى وتتابع الحملات التوعوية والأنشطة الصحية.

ومن الجدير بالذكر بأن الفريق المتطوع سيخصص يومًا للعاملين والعاملات في الجامعة في الأيام القليلة القادمة.

 

x