مركز دراسات المرأة يعقد ورشة عل حول قانون حماية الأسرة

 

عقد مركز دراسات المرأة بكلية التربية بالجامعة الإسلامية ورشة عمل عبر تقنية الزوم لمناقشة مشروع قانون حماية الأسرة، وشارك في الورشة كل من: الدكتور زياد مقداد –رئيس لجنة الإفتاء بالجامعة، والدكتور حمدان الصوفي –عضو هيئة تدريس بكلية التربية، والدكتور نهاد الشيخ خليل – عضو هيئة تدريس بكلية الآداب، والدكتور عمر سعد- عضو هيئة تدريس بكلية الشريعة والقانون.

وحضر الورشة الأستاذ الدكتور إبراهيم الأسطل- عميد كلية التربية، والأستاذة الدكتورة سناء أبو دقة، والدكتورة سمية صايمة- مدير مركز دراسات المرأة، والدكتورة سهير عمار- نائب عميد كلية الهندسة، وعدد من المهتمين من أعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة.

 وناقش المشاركون الأبعاد الشرعية والقانونية والاجتماعية والتربوية لمشروع القانون، وأكدّوا على أهمية حماية الأسرة ودعم بنائها الاجتماعي، وأوصى المشاركون بإجراء المزيد من النقاش حول مشروع القانون من قبل الخبراء والمختصين في المجالات المتنوعة، وإخراجه بصورة تتفق مع النصوص الشرعية وثقافة المجتمع الفلسطيني وواقعه.

ودعا المشاركون إلى ضرورة توعية المجتمع الفلسطيني بمبادئ وقواعد حماية الأسرة التي تستند إلى التشريع الإسلامي والقيم والمثل في الثقافة الفلسطينية، وطالب المشاركون بنشر وتعميق هذه المبادئ من خلال المناهج التعليمية، وفعاليات المحافل العلمية.

x