افتتاح مختبر حاسوب مركز خدمات الإعاقة والدمج في الجامعة الإسلامية

 

افتتحت الجامعة الإسلامية مختبر حاسوب مركز خدمات الإعاقة والدمج “لذوي الإعاقة البصرية”، بالشراكة مع وقف الأمل للتعليم، وبتمويل من بنك البركة- تركيا، وحضر الافتتاح كل من: الأستاذ الدكتور نصر الدين المزيني- رئيس مجلس الأمناء، والأستاذ الدكتور ناصر فرحات- رئيس الجامعة الإسلامية، والدكتور علاء الدين الجماصي- عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، والدكتور خالد الحلاق- عميد العلاقات الخارجية، ولفيف من أعضاء الهيئة الإدارية في الجامعة الإسلامية.

بدوره، أكد الأستاذ الدكتور المزيني أن الجامعة الإسلامية تولي اهتمامًا كبيرًا لتعليم فئة ذوي الإعاقة في مختلف المناحي، وأشار إلى أن الجامعة لديها عدة مراكز لمساعدة ذوي الإعاقة البصرية والحركية والسمعية، وتهتم بكل الفئات وشرائح المجتمع.


من ناحيته، نوه الأستاذ الدكتور فرحات إلى أن المختبر يساعد أصحاب الإعاقة البصرية في التعليم في الجامعة الإسلامية، موضحًا وجود عدد كبير من الطلبة المكفوفين الذين يلتحقون في التخصصات المختلفة.

ولفت الأستاذ الدكتور فرحات إلى أن الجامعة تسهل الدراسة للطلبة من خلال افتتاح المختبر المتكامل والمزود بالأجهزة المختلفة التي تساعدهم في التعامل مع كافة المساقات ودراستها، ودعا إلى أهمية الشراكة مع مختلف المؤسسات لدعم مشاريع أخرى تخدم شرائح مختلفة من الطلبة.

من جانبه، أكد الدكتور الجماصي أن الجامعة الإسلامية تقدم خدماتها إلى كافة الطلبة من ذوي الإعاقة، وهي من الجامعات الرائدة في خدمتهم، وبين أن افتتاح المختبر لذوي الإعاقة البصرية لتسهيل الخدمة عليهم، وتمكينهم من ممارسة أنشطتهم العلمية والعملية.

وأفاد الدكتور الجماصي أن المختبر يحتوي على مجموعة من أجهزة الحاسوب المحمول، وأجهزة بيركنز للطباعة وأجهزة التسجيل الصوتي التي تحول ملفات الكتابة “Word” إلى ملفات صوتية.

x