الجامعة الإسلامية تستقبل وفداً من الاتحاد الأوروبي

استقبل الدكتور كمالين شعث –رئيس الجامعة الإسلامية- أمس السيد ريناتو جالري –مسئول برنامج تمبوس في الاتحاد الأوروبي، والسيدة ياسمين روكن فيلر –مسئولة القطاع الاجتماعي في الاتحاد الأوروبي، وحضر اللقاء أ. د. محمد عوض –نائب الرئيس لشئون تكنولوجيا المعلومات، د. سالم حلس –نائب الرئيس للشئون الإدارية، د. رفعت رستم –عميد التخطيط والتطوير، د. عادل عوض الله –عميد البحث العلمي، د. بسام السقا –مساعد نائب الرئيس للشئون الأكاديمية، م. خالد الحلاق –مدير دائرة العلاقات العامة.
وقد أطلع الدكتور كمالين شعث الوفد الزائر على التطورات والإنجازات التي حققتها الجامعة الإسلامية في القطاعات الأكاديمية، والعلمية، والبحثية، والتكنولوجية، وقدم إحصائيات عن الجامعة تتعلق بالطلبة والعاملين، والمنشآت، وأوضح د. شعث حرص الجامعة الإسلامية على النوعية في الأداء، ووضع الاستراتيجيات والرؤى العصرية الخاصة بقطاع التعليم العالي.
واستعرض د. شعث العلاقات الخارجية الطيبة التي تربط الجامعة والعديد من الجامعات الأوروبية والعالمية.
من جانبه، أوضح د. رفعت رستم –عميد التخطيط والتطوير- أن زيارة وفد الاتحاد الأوروبي تهدف إلى إطلاع الأكاديميين في الجامعة الإسلامية والمهتمين ببرنامج تمبوس للشراكة الأوروبية المتوسطة، وتشجيع الأكاديميين على تقديم مشاريع التعاون الأكاديمي مع الجامعات الأوروبية.
وأشار د. رستم إلى أن الجامعة الإسلامية حصلت على منح لتمويل البرامج في الجامعة ضمن هذه الشراكة، من خلال التعاون مع جامعات ألمانية، وبريطانية، وأسبانية.
وأكد د. رستم أن الجامعة بذلت جهوداً حثيثة للمساهمة في البرنامج، وحصلت على ثلاث مشاريع للتعاون مع الجامعات، علاوة على وضع مقترحات مشاريع مستقبلية مع جامعات عالمية، لافتاً إلى أن الجامعة حصلت في وقت سابق على مشروع ضمن مجموعة من الجامعات الأوروبية لتصميم مساقات من خلال جامعة البحر الأبيض المتوسط الافتراضية.
وقد زار وفد الاتحاد الأوروبي مركز المؤتمرات بالجامعة، وتفقد قاعة المؤتمرات الكبرى، ومعرض الجامعة، ومختبرات الهندسة الصناعية بكلية الهندسة، ومركز التقنيات المساعدة التابع لعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وتعرف الوفد خلال الجولة على الخدمات التي تقدمها تلك المرافق والفوائد التي تحققها للطلبة، والبحث العلمي، والمجتمع وفقاً لاستخداماتها المختلفة.
وتحدث السيد ريناتو جالري خلال ورشة عمل نظمتها عمادة التخطيط والتطوير بالجامعة الإسلامية بقاعة المؤتمرات العامة بمبنى القدس عن برنامج تمبوس، وذلك بحضور عدد كبير من عمداء الكليات، ونوابهم، ورؤساء الأقسام، والأكاديميين، موضحاً أن برنامج تمبوس يعد برنامجاً تعاونياً للشراكة الأوروبية المتوسطية بين دول الاتحاد الأوروبي، ودول البحر الأبيض المتوسط، وقدم السيد جالري خلال الورشة عرضاً تفصيلياً لمحتويات البرنامج، الذي يتضمن ثلاثة أنواع من المشاريع، حيث يسعى المشروع الأول إلى تعزيز التعاون، وبناء الشبكات بين دول الاتحاد الأوروبي، والدول المشاركة في البرنامج، خاصة ما يتعلق بالتعليم العالي، وذلك بغرض تطوير أداءها الأكاديمي، والإداري، والمهاري.
وذكر السيد جالري أن المشروع الثاني يدور حول مقاييس البناء والتكميل التي تهدف إلى إعادة تشكيل الدراسات العليا، وتطويرها بشكل استراتيجي.
في الوقت الذي يسعى فيه المشروع الثالث إلى التحضير للمشاريع الأوروبية المشتركة، والمشاركة في الأنشطة الهادفة مثل المؤتمرات، وورش العمل، وبرامج التدريب، إلى جانب إعادة التدريب والتأهيل في عدد من المجالات الأكاديمية.
واستمع السيد جالري والسيدة فيلر إلى ملاحظات ومناقشات الأكاديميين المشاركين في ورشة العمل.
وقد أبدى الوفد الزائر إعجابه وتقديره للتصميم والإدارة والتخطيط الذي سبق انعقاد الورشة، إضافة إلى التجاوب البناء مع البرنامج، كما أشاد الوفد بالتطورات والإنجازات الكبيرة التي حققتها الجامعة الإسلامية بغزة في عدد من المجالات المختلفة.

x