عمادة خدمة المجتمع بالجامعة الإسلامية تحتفل بتخريج المشاركين في برنامج إدارة المستشفيات

احتفلت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية بغزة أمس في قاعة كبار الزوار بتخريج المشاركين وتوزيع الشهادات على البرنامج التدريبي لتأهيل العاملين في إدارة المستشفيات في قطاع غزة، والذي أقيم بتمويل من الاتحاد الأوربي، ورعاية المجلس الثقافي البريطاني، وتنفيذ عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر بالجامعة الإسلامية، وذلك بحضور م. جمال ناجي الخضري-رئيس مجلس الأمناء، د. كمالين كامل شعث-رئيس الجامعة، د. محمد مقداد-عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر، د. جمال الزبدة-عميد خدمة المجتمع والتعليم المستمر السابق، أ. خالد الكحلوت-مدير دائرة المشاريع والتدريب بالعمادة، وعدد من أعضاء مجلس الجامعة، والعاملين فيها، وقد حضر الاحتفال من خارج الجامعة الإسلامية د. كنيث تشرشل-مدير عام المجلس الثقافي البريطاني، د. جورج ولتون-الخبير في مجال الإدارة الصحية بالمجلس الثقافي البريطاني، والسيد جان روجرز-الخبير في تدريب الموارد البشرية، إلى جانب المشاركين في البرنامج التدريبي والممثلين لعدد من المستشفيات بوزارة الصحة.
وعبر م. الخضري عن سعادة الجامعة الإسلامية بالتعاون المثمر مع المؤسسات المحلية والأجنبية لما لها من آثار إيجابية تعود على أبناء الشعب الفلسطيني المستفيدين من تلك الخدمات، وشكر م. الخضري كل من ساهم في نجاح البرنامج التدريبي، وأثنى على الالتزام والانضباط الذي ساد العمل في الدورة، واعتبره نجاحاً لعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر، وأكد م. الخضري على أن الجامعة الإسلامية تسير ضمن منظومة يضبطها القانون والنظام، الأمر الذي ساهم في الوصول إلى العديد من النتائج المتميزة، واستعرض م. الخضري جهود الجامعة الإسلامية ومصداقيتها الكبيرة في الكثير من الأعمال الشاهدة على العمل الجاد والبناء الذي تقوم به.
وأشار د. شعث إلى أن احتفال تخريج المشاركين في البرنامج التدريبي يعتبر دلالة على التعاون بين عدة أطراف تهتم بتنمية المجتمع، وتحدث د. شعث عن التعاون الوطيد الذي يجمع الجامعة الإسلامية بالمجلس الثقافي البريطاني من جانب، إضافة إلى التعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية والمستشفيات والمنظمات الأهلية، والاتحاد الأوروبي من جانب آخر.
وأوضح د. شعث أن تخريج المشاركين في البرنامج التدريبي يأتي علامة على تطوير الطواقم المحلية في المجالات الصحية، والتي تظهر من خلالها النشاطات المختلفة للجامعة الإسلامية مضيفاً أن الجامعة أولت المجتمع المحلي أهمية كبيرة، وحرصت بالإضافة إلى ذلك على تقديم أفضل مستوى من الخدمات، وتحدث د. شعث عن اهتمامات الجامعة بالتخصصات العلمية المغذية للطب، وشكر د. شعث كل المشاركين في البرنامج التدريبي داعياً إلى الحفاظ على سبل التعاون المتبادل.
أما د. تشرشل فتحدث عن سعادته للتواجد في الجامعة الإسلامية إلى جانب مواكبته للبرنامج وما مرَّ به من مراحل متعددة، وأشاد د. تشرشل بالأجواء الطيبة التي رافقت البرنامج، وتحدث عن الأهداف التي سعى البرنامج إلى تحقيقها من خلال تقديم الاستشارات، وتأهيل القطاع الصحي وفق أحدث ما وصلت إليه المفاهيم في الإدارة الصحية، مما يساهم في رفع مستوى جودة الخدمات الصحية.
من ناحيته رحب د. ملتون بالبرنامج التدريبي واعتبره بداية طيبة نحو المزيد من المشاريع الفلسطينية النوعية الرامية لزيادة حجم التعاون المتبادل في العديد من المجالات، وتحدث د. ملتون عن التطورات التي تشهدها مؤسسات الصحة الفلسطيني، والدور الملقى على عاتقها للمساهمة في عملية التنمية، وتناول د. ملتون الصحة كعمل كبير واستعرض الأهداف التي يتناولها البرنامج التدريبي والمهارات التي حصل عليها المتدربون، والآثار المترتبة على ذلك، ووجه د. ملتون شكره لكل المساهمين في إنجاح البرنامج التدريبي، كما ثمن عالياً جهود الجامعة الإسلامية، والمجلس الثقافي البريطاني، والاتحاد الأوروبي، وشجع على عقد المزيد من البرامج التدريبية الهادفة، وشارك د. ملتون في ذلك السيد روجرز الذي رحب بالتواصل الدائم المتجدد مع الجامعة الإسلامية في المشاريع الهادفة.
وقد عبر المشاركون في البرنامج التدريبي عن سعادتهم بالخدمات التي قدمتها الجامعة الإسلامية، والجهات الداعمة والراعية للبرنامج التدريبي، وحثوا على مواصلة التدريب في العديد من المجالات الصحية المتنوعة التي تكفل الارتقاء بمستوى الإدارة الصحية.
يذكر أن برنامج تأهيل العاملين في إدارة المستشفيات في قطاع غزة والذي عقد بتمويل من الاتحاد الأوروبي ورعاية المجلس الثقافي البريطاني، وتنفيذ عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر استمر لمدة أربعة أشهر، استفاد خلالها أكثر من عشرين مستفيد من مختلف مستشفيات قطاع غزة بالتنسيق مع وزارة الصحة، وهدف البرنامج إلى تقديم الاستشارات، وتأهيل القطاع الصحي، وفق أحدث ما وصلت إليه المستجدات الحديثة في مجال الإدارة الصحية.

x