الجامعة الإسلامية تشارك إقليمياً في تأسيس الجمعية العربية لضمان جودة التعليم

اعتمد الملتقى الدولي الخامس للتعليم العالي والتدريب والتوظيف، والذي شملت فعالياته مؤتمراً بعنوان: شركاء في المعرفة… سياسات تطوير التعليم العالي في الوطن العربي- اعتمد مشاركة ثلاث شخصيات أكاديمية من الجامعة الإسلامية بغزة-فلسطين في لجنة تأسيس جمعية إقليمية تختص بشئون الجودة، وهذه الشخصيات هي: د. عليان الحولي –مساعد نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية، ورئيس وحدة الجودة، د. سناء أبو دقة –نائب رئيس وحدة الجودة بالجامعة الإسلامية، د. حاتم العايدي –رئيس مركز تنمية الموارد بالجامعة الإسلامية.
وقد أعلن الملتقى الدولي الخامس للتعليم العالي والتدريب -والذي انعقد تحت رعاية جامعة الدول العربية ووزارة التربية والتعليم العالي والبحث العلمي بجمهورية مصر العربية- في بيانه الختامي عن قيام “الجمعية العربية لضمان الجودة في التعليم”.
وأوضح د. الحولي أن الإعلان عن قيام الجمعية العربية لضمان الجودة في التعليم، جاء في أعقاب دراسة فكرة طرحت في مؤتمر الملتقى الذي عقد عام 2005م، وأشار د. الحولي إلى أن الجمعية كانت محوراً أساسياً دارت حوله المناقشات على مدار أيام انعقاد المؤتمر، والتي دللت على المشاركة والرغبة الصادقة في دعم عمل الجمعية لكي تؤدي دوراً فاعلاً كما هو منظور لها – في خلق ثقافة الجودة في التعليم في الوطن العربي، منوهاً أنها تضم في عضويتها المهتمين في الوصول بمستوى الجودة في التعليم إلى المستويات اللائقة التي تضاهي مستويات الدول الرائدة في هذا المجال.
وذكر د. الحولي أن الجامعة الإسلامية تشارك في تأسيس الجمعية من خلال ثلاث لجان من أصل أربع، حيث يؤدي د. الحولي أعماله فيها من خلال موقعه كنائب رئيس لجنة تنشيط العضوية وإنشاء شبكة اتصال، أما د. العايدي، فيشارك في أعمال الجمعية من خلال عضويته في لجنة التمويل، في حين تقوم د. أبو دقة بدورها في الجمعية من خلال عضويتها في لجنة التطوير المهني.
وأشار د. الحولي إلى أن المشاركين في مؤتمر شركاء في المعرفة اتفقوا على حاجة المنطقة لكيان مستقل غير حكومي يساند الجهود الرسمية في خلق ثقافة الجودة في التعليم في المنطقة العربية.
وتحدث د. الحولي عن استمرار الجهود الإقليمية لضمان التواصل بين جميع الأطراف الممثلة لأصحاب المصلحة لخدمة قضية جودة التعليم من خلال الجمعية العربية لضمان الجودة في التعليم لجمعية أهلية غير حكومية، إلى جانب صياغة رؤية ورسالة وأهداف الجمعية التي عرضت خلال فعاليات المؤتمر، وتبنيها، ونشرها، واستطرد في حديثه موضحاً أهمية تحقيق ذلك بالتعاون مع جميع الأجهزة الإقليمية والدولية المهتمة بقضية التعليم دون تمييز.
وحول اللجان القائمة على الجمعية ذكر د. الحولي أنه تم تشكيل أربع لجان، وهي: لجنة البحوث والمطبوعات، ولجنة التمويل، ولجنة تنشيط العضوية وإنشاء شبكة اتصال، ولجنة التطوير المهني.
وأوضح د. الحولي أن وفد الجامعة الإسلامية إلى المؤتمر والذي يضم إلى جانبه كل من: د. أبو دقة، د. العايدي، قام على هامش مشاركته في مؤتمر شركاء في المعرفة بمجموعة زيارات إلى هيئات أكاديمية مصرية، بغرض بحث سبل التعاون المشترك بين الجامعة الإسلامية بغزة وتلك الهيئات، وهذه الهيئات هي: مركز ضمان الجودة ومعهد دراسات الطفولة بجامعة عين شمس، والكلية التكنولوجية بالمطرية والمعهد الفني للبصريات، إلى جانب المعهد العالي للبصريات.

x