كلية أصول الدين تنظم يومًا دراسيًا حول حق العودة والأوطان في ميزان الاسلام

نظمت كلية أصول الدين في الجامعة الإسلامية يومًا دراسيًا حول حق العودة للأوطان في ميزان الإسلام، وذلك في قاعة المؤتمرات العامة بمبنى طيبة للقاعات الدراسية، بحضور كل من: الأستاذ الدكتور رياض قاسم -عميد كلية أصول الدين، والدكتور رائد شعت -نائب عميد كلية أصول الدين، والحاج منسي نصار –ضيف اليوم الدراسي، ولفيف من المهتمين والمعنيين، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية في الكلية، وجمع من الطلبة.


الجلسة الافتتاحية

من جهته، لفت الأستاذ الدكتور قاسم إلى حرص كلية أصول الدين على عقد المؤتمرات وورش العمل والأيام الدراسية التي تعايش واقع الأمة، وأوضح أن المؤامرة التي تقام على فلسطين مؤامرة محلية ودولية وإقليمية، لكن الأمل في عودة قريبة للأوطان، مؤكدًا على حق العودة في الإسلام مستندًا بأدلة من القرآن الكريم والسنة النبوية.

وأوضح الأستاذ الدكتور قاسم أن أمل العودة مرتكز على عدة مرتكزات، أبرزها: قوة المنهج المتمثل في القرآن، وتاريخ فلسطين الحافل.

بدوره، لفت الدكتور شعت إلى فضل فلسطين وبيت المقدس وبلاد الشام، والتمسك بالأوطان، وأكد أن ذلك هو قدر الفلسطينيين مقابل العيش بكرامة على أرضهم.

وتحدث الحاج نصار عن هجرته من قرية بيت داراس، والحب القائم في ذلك الوقت بين الناس، ومن ثم وواقع تهجريهم من قريتهم وصولًا لأرض عزة، ووصف الحاج نصّار مخيمات اللاجئين التي أقيمت على أرض غزة في عام 1948.


محاور اليوم الدراسي

وتناول اليوم الدراسي عدة موضوعات، حيث تحدّث الدكتور صبحي اليازجي –الأستاذ المشارك بقسم التفسير وعلوم القرآن، حول “الدفاع عن الأوطان وحق العودة في ضوء القرآن الكريم”، وتطرّق الدكتور زكريا زين الدين –الأستاذ المشارك بقسم الحديث الشريف وعلومه، إلى “مسيرات العودة في ميزان السنة النبوية”، وأوضح الدكتور محمد الجدي –الأستاذ المساعد بقسم العقيدة والمذاهب المعاصر، “دور العلماء والدعاة في الدفاع عن الأوطان وحق العودة”، وتناول الدكتور أيمن أبو نقيرة –الأستاذ المساعد بقسم الصحافة والإعلام، “حق العودة بين الإعلام الصهيوني والإعلام الفلسطيني”.

 

x