خلال محاضرة في الجامعة: دولة الأستاذ هنية يؤكد أهمية الحوار الفلسطيني وقراءة الواقع وحركة التاريخ قراءة سليمة

قال دولة الأستاذ إسماعيل هنية –رئيس الوزراء الفلسطيني- أنه لا بد من قراءة الواقع وحركة التاريخ قراءة سليمة، إلى جانب ترتيب أوراق وأولويات البيت الفلسطيني على هذا الأساس، وأكد دولة الأستاذ هنية على أن الأمة العربية والإسلامية فيها الكثير من إمكانيات النهوض التي تعزز مواقفها الداعمة للشعب الفلسطيني.
وتحدث دولة الأستاذ هنية -في محاضرة نظمها مجلس طلاب الجامعة الإسلامية- عن صمود الشعب الفلسطيني في ظل الحصار المفروض على قطاع غزة، والذي تضررت منه شرائح المجتمع قاطبة، ومنها: القطاعين العام والخاص، والطلبة، والعمال، وأوضح دولة الأستاذ هنية مدى المعاناة التي يعانيها الاقتصاد الفلسطيني وما يترتب عليها من خسائر يتكبدها يومياً، وشدد على الحاجة الماسة إلى إعادة إحياء الاقتصاد الفلسطيني، وفي موضوع ذي صلة بالحوار قال: “نحن مع الحوار، لأنه الوسيلة الوحيدة لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني”.
وأعرب دولة الأستاذ هنية عن أمله في نجاح القمة العربية القادمة في تحقيق أهدافها في جمع أفراد البيت العربي.
وأشاد دولة الأٍستاذ هنية بصمود الشعب الفلسطيني، ووحدته في كل بقاع الأرض وذلك أثناء الاعتداءات التي تعرض لها قطاع غزة مؤخراً، وأثنى على تضامن الأمة العربية والإسلامية، والتي تكاملت مع فلسطين في منظومتها العربية والإسلامية، وقدر أداء وسائل الإعلام التي نقلت بمهنية للعالم الأحداث التي شهدها القطاع، إلى جانب إشادته بأداء الطواقم الطبية والصحية، وطواقم الإسعاف.
وكان دولة الأستاذ هنية التقى على هامش الندوة كل من النائب: المهندس جمال ناجي الخضري –رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية، والأستاذ خالد الهندي –أمين سر مجلس الأمناء، والدكتور كمالين كامل شعث –رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة.
واطلع على تأثر القطاع التعليمي بظروف الحصار المفروض على قطاع غزة، والذي أثر على الحركة العلمية والأكاديمية على الصعيد الإقليمي والوطني، إضافة إلى تأثيره على ظروف الطلبة الاقتصادية، وأشاد دولة الأستاذ هنية بالإبداعات التي تقدمها الجامعة على الرغم من الحصار، وثمن حضورها الأكاديمي والمجتمعي الفاعل.

x