الجامعة الإسلامية تشارك في اللقاء الإقليمي الأول لحاضنات الأعمال وفي الاجتماع الأول لإعلان مشروع الشبكة الحاسوبية

شاركت الجامعة الإسلامية بغزة في اللقاء الإقليمي الأول لحاضنات الأعمال, والمؤلف من دول إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا, كما شاركت في اللقاء الأول لمشروع الشبكة الحاسوبية للربط اليورو متوسطي لدعم أبحاث العلوم والتكنولوجيا, وقد مثل الجامعة الإسلامية في هذين اللقاءين الخارجيين د. ماهر صبرة – مساعد نائب رئيس الجامعة لتكنولوجيا المعلومات, ورئيس إدارة تكنولوجيا المعلومات في الجامعة الإسلامية.
وأوضح د. صبرة أن مشاركة الجامعة جاءت تلبية لدعوة تلقتها من الملتقى الإقليمي الذي نظمه كل من: مشروع infoDev التابع للبنك الدولي, والحديقة التكنولوجية في مدينة الدار البيضاء, وأضاف أن فعاليات الملتقى جرت وقائعها في مقر الحديقة التكنولوجية الواقعة في مدينة الدار البيضاء في المملكة المغربية, وبمشاركة ممثلون من الدول المختلفة, وممثلو البنك الدولي, والعديد من المؤسسات ذات العلاقة.
اللقاء الأول لحاضنات الأعمال
وفيما يتعلق بالهدف من عقد اللقاء الإقليمي الأول لحاضنات الأعمال بين د. صبرة أن الهدف يتمثل في تبادل الخبرات والتجارب المختلفة بشأن حاضنات الأعمال في الدول المختلفة المشاركة في الملتقى, إلى جانب تشكيل حلقات اتصال وتواصل بين المعنيين بهذا الشأن, وإنشاء شبكة إقليمية لنقل هذه الخبرات والتجارب, على أن يترافق ذلك بتحديد الاحتياجات المختلفة بخصوص حاضنات الأعمال, إضافة إلى تشجيع المشاريع الاستثمارية الصغيرة والمتوسطة في دول الإقليم المشاركة.
وبخصوص دور الجامعة في فعاليات اللقاء الإقليمي ذكر د. صبرة أن الجامعة الإسلامية شاركت في جميع فعاليات وعروض اللقاء, مضيفاً أن قدم مداخلة عن الجامعة الإسلامية وأنشطتها في مجال الحاضنات, وتشجيع مشاريع الإبداع والأعمال الصغيرة.
وحول النتائج التي تمخضت عنها مشاركة الجامعة أكد د. صبرة على اتفاق الجامعة الإسلامية ومشروع infoDev التابع للبنك الدولي والحديقة التكنولوجية في الدار البيضاء على إضافة عرض عن الجامعة الإسلامية بغزة وأنشطتها في هذا المجال, إلى جانب تضمين هذه البيانات للنشرة الرسمية لملتقى إقليم دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا, إضافة إلى تعميمها على قوائم البريد والاتصال ذات العلاقة.
وقد أجرى د. صبرة على هامش الملتقى لقاءات عديدة مع وفود الدول المشاركة, مثل: لبنان, ومصر, والأردن, والسعودية, والبحرين, وتونس, والجزائر, والمغرب, وتزامنت تلك اللقاءات مع اتصالات حثيثة مع مندوبي البنك الدولي وإدارة الحديقة التكنولوجية في الدار البيضاء.
مشروع الشبكة الحاسوبية
وفي سياق آخر, مثل د. صبرة الجامعة الإسلامية في الاجتماع الأول لمشروع الشبكة الحاسوبية للربط اليورو متوسطي لدعم أبحاث العلوم والتكنولوجيا, والذي عقد في فندق راديسون ساس في جزيرة مالطة وبإشراف جامعة مالطة, وبتمويل المفوضية الأوروبية, وإدارة المعهد الإيطالي لأبحاث الفيزياء النووية, إلى جانب الاشتراك مع مجموعة من الشركاء من عدة دول أوروبية ومتوسطية.
وعن أسباب عقد هذا الاجتماع أشار د. صبرة أن مغزى اللقاء يكمن في الإعلان الرسمي عن البدء بتنفيذ مشروع الشبكة الحاسوبية للربط اليورو متوسطي لدعم أبحاث العلوم والتكنولوجيا, إلى جانب مناقشة المخرجات المتوقعة من هذا المشروع, وكذلك فرق العمل المشاركة فيه, بالإضافة إلى مناقشة سبل التنفيذ, وأوضح د. صبرة أن فلسطين تشارك في المشروع استناداً إلى مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع الشبكة البحثية اليونانية في شهر أيلول – سبتمبر من العام الماضي, وأضاف أنه تم الاتفاق على تخصص ميزانية خاصة بفلسطين لهذا المشروع تبلغ (10000) يورو, لتغطية تكاليف المشروع في فلسطين, ولفت د. صبرة إلى أنه سيتم لاحقاً توقيع عقد مع الشبكة البحثية اليونانية لهذا الغرض
وأعلن د. صبرة عن موافقة الشبكة على دعوة فلسطين ممثلة في الجامعة الإسلامية بغزة لحضور اجتماعات مجلس إدارة المشروع, وذلك خلال فترة التنفيذ والمقرر أن تشمل السنتين القادمتين.
وحول المرتكزات التي يقوم عليها المشروع, أفاد د. صبرة أن المشروع يقوم على تطوير شبكات حاسوب ذات قدرات محاسبية عالية لتشغيل برامج أبحاث مختلفة في مجالات العلوم والتكنولوجيا, منوهاً إلى أن هذه الشبكة ستكون موزعة على مؤسسات وجامعات من الدول المشاركة.
وفيما يتعلق بدور الجامعة الإسلامية, أوضح د. صبرة أن الجامعة الإسلامية ستقوم بعملية مسح للإمكانات والخبرات المتوفرة في فلسطين في هذا المجال, على أن يعقب ذلك إنجاز عدد من الأنشطة المتعلقة بتوعية المختصين والمهتمين بهذه التكنولوجيا, وتشجيعهم على استخدامها, علاوة على عقد دورات ولقاءات تدريبية تشمل الطواقم الفنية التي ستدير هذه الشبكة والمستخدمين لها من الكادر الأكاديمي والبحثي في فلسطين.

x